إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مؤسسة البرامج الحرة رسخت كل جهودها لتحافظ على حرية المستخدمين

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مؤسسة البرامج الحرة رسخت كل جهودها لتحافظ على حرية المستخدمين

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

    مقال رائع للاستاذ خالد

    انطلاقتها الأولى كانت عام 1983
    مؤسسة البرامج الحرة رسخت كل جهودها لتحافظ على حرية المستخدمين


    إعداد - خالد المسيهيج
    انطلقت حركة البرمجيات الحرة Free Software لأول مرة عام 1983م عندما بدأت معامل Bill - التي تملك حق تطوير أنظمة يونكس - تتحول للتفكير على نحو تجاري حذر بأن قررت أن تكون نواة النظام مغلقة لضمان عدم تسرب المعلومات إلى المنافسين، فكانت أول نسخة من النظام الجديد (المغلق) والتي أطلق عليها اسم System III.

    وعندما تسلم ريتشارد ماثيو ستولمن Richard M Stallman الذي كان يعمل وقتها مبرمجاً في معهد ماساشوستس MIT واكتشف عدم وجود الشيفرة المصدرية للنواة، طالبهم بها فأفادوه بسياستهم الجديدة وأنه لا يمكن أن يحصل على هذه الشيفرة إلا بعد التوقيع على اتفاقية عدم الكشف (أو الإفصاح) المسماة NDA وهي اختصار للمصطلح Non-Disclosure Agreement، فاستاء ستولمن من هذا التصرف.

    ولأنه كان يرى أنه طالما أن المعهد قد اشترى النسخة فإن من حق أي منظمة أو جهة مستفيدة الحصول على الشيفرة المصدرية لتعديل النظام وفق احتياجاتها من دون قيود، فأعلن منذ ذلك الحين هو ومجموعة من المبرمجين عن تأسيس مؤسسة البرامج الحرة The Free Software Foundation وموقعها على الإنترنت fsf.org التي كان من أبرز أهدافها إزالة أي قيود أو شروط تعيق حرية استخدام وملكية البرامج، وقد انبثق عنها مشروع جنو الذي أصبح السقف الذي تجتمع تحته كل البرامج الحرة المساعدة.

    وكان الهدف الأساسي لهذا المشروع تطوير نظام متكامل شبيه بيونكس وبديل عنه، على أن يكون مبني بالكامل على البرامج الحرة مفتوحة المصدر، فبدأ التنفيذ الفعلي عام 1984م وبالفعل شرع ستولمن وفريقه في تطوير أدوات النظام وقد انتهوا من تطوير المفسر The Compiler الذي لا يزال يستخدم حالياً والمسمىGCC ومحرر النصوص البرمجية الجبار Emacs الذي صار يعرف باسم ملك المحررات؛ لأنه لا يتوقف عند أي نص برمجي مهما بلغ حجمه.

    كما بُدئ بعمل صدفة (وهي ما يعرف باسم قشرة النظام Shell أطلق عليها مبدئياً اسم The Hurd وهي إصدار معدل من نواة بي إس دي الخفيفة BSD4.4 Lite (وبي إس دي اختصار توزيعة برامج بيركلي Berkeley Software Distribution) وخطط لتكون النواة المعتمدة لنظام جنو الجديد، لكن وبسبب قلة التعاون من قبل مبرمجي بيركيلي فقد قرر ستولمن التحول إلى استخدام Mach microkernel لكن أظهرت الأيام شعور بالصعوبة لدى فريق التطوير مما جعل نواة Hurd تتطور بشكل بطيء.

    وفي هذه الأثناء كان الفنلندي لينوس تورفالدز Torvalds Linus الذي كان يدرس في جامعة هلسنكي يستخدم نظام مينيكس Minix وهو نظام مصغر عن يونكس طوره البروفيسور أندرو تانينبام Andrew Tanenbaum.

    ولأن هذا الأخير لم يكن يسمح للآخرين بتطوير نظامه أو تعديله فقد شرع لينوس بكتابة نظام بديل عن مينيكس هذا، فكانت البداية بكتابة محاك طرفي Terminal Emulator كتب بلغتي المجمع IA-32 assembler ولغة سي، ثم ترجمت (فسرت) الشيفرة إلى البناء الثنائي لتقلع من القرص المرن.

    ثم تطور الأمر بشكل تدريجي إلى نظام تشغيل يحقق معايير POSIX فأطلقت الإصدارة الأولى من نواة لينكس في 17سبتمبر من العام 1991وكانت تحمل الرقم 0.001ووزعت عبر الإنترنت، ثم تبعتها بأقل من شهر الإصدارة التالية والتي حملت الرقم 0.002، ومنذ ذلك الحين أنضم آلاف المطورين للمشروع وبدءوا بإدخال تطويرات هائلة نقلت النظام من مجرد نظام بسيط يعمل من القرص المرن إلى نظام متكامل يمكن تركيبه والعمل عليه من القرص الصلب بعد أن تضافرت الجهود واتحدت الأهداف بين كل من مشروع جنو للمصادر المفتوحة ومشروع نواة لينكس وأصبح لينكس ما نراه اليوم.

    ونظراً لما يحدث من لبس وخلط كثير في المعنى ما بين مصطلح حر ومجاني في اللغة الإنجليزية إذ إن كلمة Free جرى العرف على أنها تعني المجانية مما جعل كثير من الشركات تتخوف من العمل في بيئة لينكس والبرامج الحرة خشية عدم جني أي أرباح، الأمر الذي جعل أحد المهتمين في هذا المجال وهو إريك ستيفن ريموند Eric Steven Raymond أن يستبدل هذا المصطلح ببديل أفضل ويعطي دلالة أوضح ذلك هو مصطلح المصدر المفتوح Open Source ومنذ ذلك الحين ارتبط مسمى المصادر المفتوحة (أو المصدر المفتوح) بالبرامج الحرة حتى أنه أصبح هو الاسم الرسمي المتعارف عليه فيها.

    وقد وضعت تراخيص تنظم عمل البرامج الحرة ومن أشهر هذه التراخيص رخصة جنو العمومية الشاملة GPL التي توفر عدداً من الحريات وهي: (حرية تشغيل البرنامج لأي غرض، حرية دراسة وتعديل البرنامج، الحرية في نسخ البرنامج وتوزيعه، حرية تحسين البرنامج وتطويره وإصداره بأي شكل بحيث يستفيد المجتمع بأسره).

    وبطبيعة الحال ليست هذه هي الرخصة الوحيدة لكنها الأشهر والأكثر انضباطاً، وعلى العموم جميع التراخيص الخاصة بالمصادر المفتوحة تضمن الحريات السابقة، لأنها خاصة بحرية المستخدم أو المستفيد (أياً كانت صفته سواء أكان فرداً أو مؤسسة أو منظمة)، لكنها تتفاوت في مدى الحفاظ على حقوق المنتج، لأن الحرية في البداية متروكة للمبرمج عند الرغبة في توزيع برنامجه ليختار ما يناسبه من التراخيص.

    ويمكن التعرف على بقية التراخيص من خلال الوصلة التالية:

    gnu.org/licenses/license-list.html

    وبعد هذا العرض الموجز لتاريخ نشأة حركة المصادر المفتوحة وبيان الأهداف التي وجدت لتحقيقها ندرك أهمية هذه الحركة وفوائدها الجمة والتي أقلها تحقيق الاستقلالية المعلوماتية سواء للأفراد أو المؤسسات أو حتى على مستوى الدول، ونطرح السؤال التالي على فئة (المستخدمين) المعارضين، هل تستحق مثل هذه الحركة الخيرية أن تحارب وأن نقف عقبة في طريق انتشارها؟! أم أن المفروض هو دعمها ومحاولة تطوير ما يمكن تطويره منها؟!

    أترك لكم الإجابة لنعود إلى جولتنا لهذا الأسبوع، والتي حوت التالي:

    برنامج Nvu :

    أراني - وأنا أتحدث عن قوة المصادر المفتوحة ? ملزماً بعرض هذا البرنامج القوي جداً في تقنيات الويب والذي يتميز بالسهولة والمرونة لدرجة يمكن الاعتماد عليه فيها في تصميم وبناء المواقع، فهو يشبه إلى حد بعيد برامج بناء المواقع والتي من أشهرها FrontPage وHotDog فهو يتضمن واجهة رسومية والتعامل مع الكائنات تماماً كما هو الحال مع فرونت بيج، ومن أهم مزاياه أيضاً أنه مفتوح المصدر (قابل للتطوير)، وأنه متعدد الأنظمة (يعمل على كل الأنظمة تقريباً)، وعلاوة على كل ذلك حجمه صغير جداً مقارنة بإمكانياته الهائلة، حيث يقل حجمه عن 7ميجابايت، يمكن تحميله كاملاً (دون مقابل) من موقعه على الإنترنت:

    www.nvu.com

    المؤرشفPeaZip :

    هناك الكثير من برامج الأرشفة القوية، ومن أبرزها برنامج Zip7، لكن هذا البرنامج يتميز بعدة مزايا منها أنه لا يحتاج إلى تنصيب حيث يمكنك أن تحمله معك على قرص قابل للإزالة أو قرص ليزر مدمج، كما أنه يتوفر للعمل على أكثر من بيئة تشغيل، ومن بين مزاياه أنه يدعم الكثير من الصيغ مثل: 7Z. 7-Zip sfx. ARJ. BZip2. CAB. CHM. CPIO. DEB. GZip. ISO. JAR. LHA. LZH. NSIS. OOo. PAQ. PEA. QUAD. RAR. RPM. split. TAR. Z. ZIP.

    البرنامج مفتوح المصدر ويخضع لترخيص LGPL، ويكن الحصول عليه مجاناً من خلال موقع المشروع على الإنترنت: peazip.sourceforge.net



    [email protected]

    المصدر:http://www.alriyadh.com/2007/05/14/article249401.html
    "‎Microsoft gives you Windows ,Linux gives you the whole house."
    تويتر | مدونتي | تجربتي مع متجر أوبونتو Ubuntu | انهض ودافع عن حريّتك
يعمل...
X