إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

المصادر المفتوحة قادرة على تحقيق المنافسة الحرة الكاملة

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [مقال] المصادر المفتوحة قادرة على تحقيق المنافسة الحرة الكاملة

    تقرير – خالد بن محمد المسيهيج

    الجميل في عالم المصادر المفتوحة أنه ميدان رحب وفسيح أمام كل
    من يريد المشاركة في منافسة شريفة حرة وكاملة، الدخول والخروج فيها
    مفتوح، فليست هناك قيود على الدخول، ولا على الخروج، يدخل متى شاء
    ويخرج متى شاء، ويعمل بكل حرية يغير يطور يبدل يوزع يبيع، وهذا ما
    يميز هذا العالم عن غيره، فهو علم قبل أن يكون تجارة وتبادل سلعي،
    ومبادئ قبل أن يكون وسيلة كسب مادي، مع أن الكسب لا يتعارض مع
    مبادئ المصادر الحرة شريطة المحافظة على بنود – العقد – الرخصة التي
    يخضع لها المنتج والتي تضع منفعة المستخدم في بداية الأولويات، إضافة
    إلى أنها تحارب الاحتكار لتجعل من العلم وسر الصنعة حق مشاع من حق
    الجميع أن يعرفه وينتفع به لضمان استمرارية التطوير وإتاحة الفرصة
    أمام كل من يريد الانطلاق ليبدأ من حيث انتهى غيره ولا يضطر إلى
    العودة إلى نقطة الصفر، ما الفائدة التي تحققت من وراء ذلك؟

    من يريد أن يرى مثالا أو تطبيقا عمليا (واقعيا) فليعمل مقارنة بسيطة ما
    بين مشروع دبيان لينكس والابن أوبونتو، فلو قدر (مثلاً) لمشروع أوبونتو
    أن يبدأ من الصفر في صناعة نظام تشغيل كم سيحتاج من الوقت؟ وهل
    سيستطيع دخول ميدان المنافسة مع الأنظمة الأخرى؟! طبعاً هذا صعب
    جداً (صعوبة قد تصل إلى الاستحالة)، لكن أنظر للأثر الذي أحدثته مبادئ
    المصادر الحرة، فقط أربع أو خمس سنوات قفزت بأوبونتو إلى منطقة
    متقدمة تتعب من يريد اللحاق بها من الأنظمة الأخرى، وستظهر توزيعات
    جديدة تنبثق عن أوبونتو ستكون أكثر تطوراً منها، تماماً كما استطاعت
    أوبونتو تتفوق على توزيعة دبيان (الأم) وهي التي خرجت من تحت جناحها.

    نعم.. ميدان المصادر المفتوحة البقاء فيه للأنفع والأقوى والأجود، البعض
    يراها تكراراً لبعضها، وهذا قد يكون صحيحاً مع بعض الحالات، لكن
    المكررون سيتوقفون حتماً، بينما أصحاب الفكر الباني المطور هم الذين
    سيستمرون في قيادة العجلة، لاسيما والأفق الفسيح مملوء بعقول
    التطوير والابتكار، والأرض مليئة بالأنفس الذواقة المبدعة والقادرة على حسن الاختيار.

    المصدر
    http://www.alriyadh.com/2010/07/16/article544257.html
    امشي ولا ابوح به والعين تجهر به ,,, وأتخيله وأستخيله في خيالاتي
    مجروح في بعده ومجروح في قربه... وانا استعير الحياة في كل حالاتي
يعمل...
X