إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حوار صحفي مع كيندل (Kindle 3)

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [نقاش] حوار صحفي مع كيندل (Kindle 3)

    بدأ خلال هذه الأيام شحن الجيل الثالث من القارئ الإلكتروني كيندل والذي يحوي للمرة الأولى على الاتصال بالوايرلس (WiFi)، و نسخة أخرى تحوي كل من اتصالي WiFi و 3G.

    ومع أن لدي Kindle DX الأبيض إلا إني أتوق لاستخدام كيندل الصغير، مع معرفتي بأن كيندل دي إكس هو أكثر ملاءمة لي لاستعمال ملفات PDF الكبيرة، لكن الميزات الجديدة المدهشة لـ Kindle 3 الجديد بالإضافة إلى خفته وانخفاض سعره المدهش (139$) لهو أمر يدفعني بحق إلى التفكير في اقتناء واحد منه، لا سيما والمرء أحيانا يفكر في وضع كتابه أو قارئه الإلكتروني في جيبه، وهو الأمر المتعذر عادة مع Kindle DX.



    وفيما يلي حوار تخيلي أجراه أحدهم، يلخص فيه مزايا الجيل الثالث الجديد من جهاز كيندل وتميزه عن الإصدارات السابقة:

    http://alkindle.blogspot.com/p/3.html






    المصادر المفتوحة الآن:
    http://Open-Source-Now.blogspot.com
    القارئ الإلكتروني:
    http://alKindle.blogspot.com/

  • #2
    لي يومين وانا ابحث عن امر هذ العجيب !

    اولاً سعره جداً رائع !

    انا فقط متوقف عند نقطة هل هو يدعم العربي وﻻﻻ ?

    وبحثت امس , لكن ماطلعت بنتيجة واضحة ..


    كيف تجربة اخوي عموما مع الجهاز هذا ؟

    وكيف تستخدمه .. يعني اكثر استخداماتك له .. ماهي ؟

    تحياتي لك على هالموضوع اللي جاء بوقته ..
    With Great Power Comes Great Responsibility

    تعليق


    • #3
      ألقِ نظرةً على بعض التجارب الواردة في هذا الموضوع:
      http://linuxac.org/forum/showthread.php?p=349233

      أنا لدي Kindle DX وبصدد شراء Kindle WiFi الصغير إن شاء الله.
      وأكثر استخدامي له لقراءة كتب PDF العربية، أما الكتب الإنكليزية فقراءتي لها قليلة وأغلبها كتب تقنية رغم أن في حسابي في أمازون قرابة خمسين كتابا مجانيا.

      ملفات PDF العربية (النصية) مدعومة على كل القارئات وكل الجوالات وأنظمة التشغيل، والرسومية مدعومة كذلك من باب أولى.
      وهو المفهوم من مسمى صيغة الملف Portable Document Format أو PDF اختصارا.

      أما النصوص الخالصة (ملفات TXT و AZW و PRC و TPZ و Mobi ونحوها) فالعربية غير مدعومة فيها حاليا للأسف.
      وقد قمت بتغيير الخطوط لدعم العربية وظهرت الحروف بالفعل بدلا من المربعات، ولكنها كانت معكوسة وقتها ..
      مثل: "م ا ل س" بدلا من "سلام".
      لكنها كانت أفضل بالنسبة لي من المربعات التي فيها علامة استفهام.
      والسبب أن الواجهة الرسومية الخاصة بنظام كيندل ـ وهو لينوكس ـ مبنية بجافا، ودون دعم اللغات ثنائية الاتجاه للأسف.

      لكن في النهاية السبب الرئيسي من قيامي باستخدام الجهاز هو اعتمادي الكبير على ملفات PDF وقد قرأت من خلاله خلال شهر ونيّف من اقتنائي للجهاز عدة كتب ومقالات حفظتها من الإنترنت بصيغة PDF.

      وبالمناسبة كل القارئات الإلكترونية التي تعمل بالحبر الإلكتروني (E-Ink) ـ على حدِّ علمي ـ لا تدعم النصَّ العربي الخالص كذلك للأسف.
      التعديل الأخير تم بواسطة ميم همزة; الساعة 09-09-2010, 02:18 AM.
      المصادر المفتوحة الآن:
      http://Open-Source-Now.blogspot.com
      القارئ الإلكتروني:
      http://alKindle.blogspot.com/

      تعليق


      • #4
        نسيت أن تذكر أن أمازون تستطيع حذف أي كتاب عندك (ومن ذلك تستطيع الاطلاع على كل الكتب الموجودة لديك.) نسيت أن تذكر أنها قامت فعلا بحذف مئات النسخ من كتاب "1984" دون ذنب ارتكبه القراء. المشكلة ليست مشكلة برمجية حصلت من طرف أمازون، بل مشكلة امتلاك أمازون صلاحية حذف الكتب من أجهزة الناس والاطلاع عليها أساسًا.

        توجد بدائل تعتمد على نظام غنو/لينكس تستحق التجربة؛ لا اطلاع كبير لدي لكني فعلا لا أعتقد أن هذا الجهاز هو الخيار الصائب.
        هذه المساهمة أرشيفية. لقد تركتُ هذا المنتدى. | مساهمتي تحت CC-BY-SA 3.0
        "أن نتقدم ببطئ في الاتجاه الصحيح أفضل من أن نركض في الاتجاه الخطأ"--ريتشارد ستولمن.

        تعليق


        • #5
          بالنسبة لي فلا تستطيع أمازون التحكم بجهازي، فجهازي لا يتصل بالإنترنت فهو U.S. Wireless.
          ولا يهمني كذلك كتبهم كلها، مع إني أملك الكثير منها في حسابي كما ذكرت آنفًا.
          وحتى الأجهزة المحتوية على WiFi و 3G عالمي فيمكن تعطيل الاتصال بها افتراضا.

          أمازون تعلم بالكتب الموجودة في جهازك قبل أن تنقلها إليه، لأنها مسجلة في حسابك إن كنت اشتريتها من متجرهم ويمكنك تنزيلها وحفظها على حاسوبك أو أي جهاز أو نظام آخر عليه برنامج قارئ كيندل إن كنتَ وجِلا من حذفه، ولا أظنهم سيفعلون هذا مجددا.

          أما عن الحرية فلا أعلم جهازا في الدنيا يتصل بالإنترنت يمكنه امتلاك حرية وخصوصية مطلقة للأسف، ولست أريد الخروج عن الموضوع لمناقشة هذه النقطة.

          هذا الجهاز (Kindle 3 WiFi) لتلك الفئة من أجهزة eReaders يعتبر بمواصفاته وسعره: الأفضل والأرخص حاليا، يليه جهاز NOOK Wi-Fi.
          وهذه ليست دعاية .. بل هذا ما تبين لي بعد بحث ومفاضلة، وأتمنى وجود الأفضل لأنتقل إليه.
          وتوجد أجهزة كثيرة أخرى، قد يطول بي المقام في ذكرها وتعداد مزاياها، لكن سعرها وصعوبة الحصول عليها يمثل حائلا لمجرد التفكير في الحصول عليها.

          عموما أجهزة القارئات الإلكترونية ككل ليست في أصلها حواسيب ولا أجهزة ترفيهية، وإنما هي مصنوعة لمهمة محددة وهي القراءة فحسب، ومن لم يضطر إليها أو يجربها عمليًّا فسيتكلم عنها بسلبية حتما وعدم اهتمام.


          التعديل الأخير تم بواسطة ميم همزة; الساعة 09-09-2010, 05:28 AM.
          المصادر المفتوحة الآن:
          http://Open-Source-Now.blogspot.com
          القارئ الإلكتروني:
          http://alKindle.blogspot.com/

          تعليق


          • #6
            يبدوا والله العالم اني بتخذ قراري قريباً .. الف شكر اخوي ميم همزة
            With Great Power Comes Great Responsibility

            تعليق


            • #7
              إن كنت تريده للدراسة الجامعية فيمكنك الصبر عدة أشهر فربما تنزل أجهزة أحدث.
              مع إني لا أنصح بذلك.
              المصادر المفتوحة الآن:
              http://Open-Source-Now.blogspot.com
              القارئ الإلكتروني:
              http://alKindle.blogspot.com/

              تعليق


              • #8
                بشريه ان شاء الله

                بإذن الله انه مهب خسارة

                كل عام وانت بخير بالمناسبه
                With Great Power Comes Great Responsibility

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة OsamaK مشاهدة المشاركة
                  نسيت أن تذكر أن أمازون تستطيع حذف أي كتاب عندك (ومن ذلك تستطيع الاطلاع على كل الكتب الموجودة لديك.) نسيت أن تذكر أنها قامت فعلا بحذف مئات النسخ من كتاب "1984" دون ذنب ارتكبه القراء. المشكلة ليست مشكلة برمجية حصلت من طرف أمازون، بل مشكلة امتلاك أمازون صلاحية حذف الكتب من أجهزة الناس والاطلاع عليها أساسًا.

                  توجد بدائل تعتمد على نظام غنو/لينكس تستحق التجربة؛ لا اطلاع كبير لدي لكني فعلا لا أعتقد أن هذا الجهاز هو الخيار الصائب.
                  بل لا يحق لهم ذلك.
                  والأمر حدث مرة واحدة (فقط) مع كتاب (1984) الذي ذكرتَه لعدم ملكية رافعه للصلاحيات القانونية لذلك، مما يعني غرامة مالية كبيرة على أمازون إن أبقوه، وقد أرجعوا للمشترين أموالهم، و
                  قاموا بتدارك الأمر لئلا تتكرر مثل هذه المشاكل القانونية لاحقا عند رفع الكتب.
                  وعلى كل حال.. فالأمر أُعطيَ هالة إعلامية أكثر مما يستحق.

                  مع ملاحظة أن أمازون لا يحق لها المساس بكتب المستخدم خاصته (مثل كتب PDF وغيرها من الصيغ) ولا حتى الكتب التي أنزلها على جهازه من عندهم، لكن التحكم قد يقع على الكتب المؤرشفة على موقعهم وليس على جهاز المستخدم (وهي خاصة بهم أيضا) وهناك فرق.

                  أرجو مراجعة هذا التوضيح لتتجلى لك حقيقة الأمر:

                  http://mobileread.com/forums/showpos...11&postcount=3
                  وهذا:

                  http://mobileread.com/forums/showpos...26&postcount=4

                  مع التأكيد على ردي السابق المرقوم بالخامس عشر والسادس عشر في ذلك الموضوع:
                  http://linuxac.org/forum/showthread....49-#post350960
                  المصادر المفتوحة الآن:
                  http://Open-Source-Now.blogspot.com
                  القارئ الإلكتروني:
                  http://alKindle.blogspot.com/

                  تعليق

                  يعمل...
                  X