إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أزمة «بلاك بيري» تنتهي بعد موافقة الشركة المصنعة علي «فك تشفيره»

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أزمة «بلاك بيري» تنتهي بعد موافقة الشركة المصنعة علي «فك تشفيره»

    توصلت السعودية والشركة الكندية المصنعة لأجهزة بلاك بيري إلي اتفاق يسمح للمملكة بمراقبة الرسائل النصية. وجرت مفاوضات طوال أيام الأسبوع الماضي بين شركة بلاك بيري وبين السعودية والإمارات العربية المتحدة والهند يسمح للأخيرة بمراقبة نشاطات الهواتف الذكية بلاك بيري.
    وكانت مؤسسة (أر إي أم) الشركة المعنية في توفير خدمة بلاك بيري قد رفضت إجراء أي مقابلة مع الصحف ووسائل الإعلام التي اتصلت بها لتفسير ما تم الاتفاق عليه، في المقابل، أصدرت الشركة بيانا أكدت فيه أنها «وقعت علي أكثر من عقد تطوير أمني قوي لتلبية متطلبات زبائننا الأمنية الصارمة من رجال الأعمال في شتي أنحاء العالم. إنه حل حققناه ونحن فخورون به».
    وكان تصميم جهاز بلاك بيري يمنع حتي شركة «أر آي أم» أو أي طرف ثالث من قراءة أي معلومات مشفرة ضمن أي ظروف فإن «آر آي أم» لا تخزن أي بيانات مشفرة ولاتستطيع فكها.
    وجاء في البيان أن «آر آي أم» لا تستطيع أن توفر أي نسخة من البيانات المشفرة الخاصة بزبائنها لأنه لم يكن هناك أي شركة متخصصة في توفير شبكات الاتصالات غير السلكية قادرة علي امتلاك نسخة من البيانات. وهذا يعني أن علي زبائن بلاك بيري أن يكونوا واثقين من صلابة المعمار الأمني دون الخوف من أي كشف لاتصالاتهم.
    من جانب آخر، ذكرت تقارير عديدة أن «أر آي أم» قد وافقت علي وضع شركة تأمين خدمات بلاك بيري الفرعية داخل السعودية تحت سلطة القضاء السعودي. وهذا سينطبق علي الدول التي تقدمت بنفس الطلب كالإمارات والهند، والدول الثلاث بما فيها السعودية كانت تريد قدرًا أكبر من الإمكانية في مراقبة الرسائل النصية، لأن شركة «أر آي أم» قالت إنها ستتعاون مع كل الحكومات «بمقاييس ثابتة».
    لكن تطمينات «أر آي أم» لزبائنها بعدم فتح رسائل زبائنها المشفرة أقل شأنا مما يبدو. فبوضع التاريخ الطويل من كسر الشفرة في الماضي جانبا فإن كل ما تقوله الشركة هو أن الرسائل النصية تظل مشفرة. لكن ماذا حول الرسائل الإلكترونية (الايميلات) التي ترسل مشفرة من هاتف البلاك بيري، لكنها تفك في نقطة ما ثم يتم تحويلها إلي شركة خدمة الإنترنت للمتلقي.
    لذلك فإن أي شخص متعاقد مع بلاك بيري ومرتبط بشركة توفير خدمات الاتصالات السعودية أو أن صاحب عمله السعودي يعطيه جهاز بلاك بيري ستصبح رسائله الإلكترونية معرضة لمخاطر القراءة من طرف ثالث إذا طلبت السلطات السعودية ذلك.
    ولم تلق فقط الخلافات مع عدد من الحكومات بظلها علي إطلاق الجيل الجديد من بلاك بيري الذي يحمل اسم «تورتش» Torch بل أظهر «استطلاع نيلسون» إنه علي عكس مستخدمي «آي بود» و«اندرويد» هناك أقلية فقط من مالكي بلاك بيري يفكرون بشراء هاتف بلاك بيري مرة أخري.
    قد لا تحصل كل الحكومات علي امتيازات المراقبة الراغبة فيها فشركة «أر آي أم» ترغب في توفير الإمكانية لمعرفة مصدر الرسالة النصية ومتسلمها ومتي بعثت لكن من دون معرفة محتواها. ومع ذلك وبغض النظر عن طبيعة عمل الشخص المستخدم لأي هاتف فإنه ليس هناك أي ضمانة بأنه ليس هناك من يتنصت لمكالماتك أو يقرأ رسائلك.

    المصدر

يعمل...
X