إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اهتمام متزايد بنظام تشغيل «لينوكس» للهواتف الجوالة

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اهتمام متزايد بنظام تشغيل «لينوكس» للهواتف الجوالة

    اهتمام متزايد بنظام تشغيل «لينوكس» للهواتف الجوالة
    يقلل أسعار الأجهزة ويسرع إنتاجها ويدعم الشبكات اللاسلكية


    جدّة: خلدون غسّان سعيد
    نظام التشغيل لينوكس Linux هو أحد أفضل أنظمة التشغيل على الأجهزة المكتبيّة نظرا لقدرته العالية على معالجة المعلومات والتحكم الكامل بقطع الكومبيوتر الداخليّة وندرة توقفه عن العمل حتى في أسوأ الظروف، فضلا عن كونه نظاما تشغيلا مجانيا ويمكن تغيير خصائصه بسهولة عن طريق تعديل برمجته الداخليّة. ولهذه الأسباب، فإنّ الكثير من الشركات المصنّعة لأجهزة الهاتف الجوال والشركات التي تبيع اشتراكات الهاتف الجوال مع أجهزة، قد قرّرت استخدام نظام التشغيل لينوكس في أجهزتها، لتنافس الهواتف التي تعمل بأنظمة ويندوزموبايل Windows Mobile وبالم أو إس PalmOS.
    * «لينوكس» للهواتف

    * أوّل الشركات الجديدة التي استخدمت نظام التشغيل لينوكس في هواتفها الذكيّة هي شركة ألا موبايل a la Mobile، حيث يحتوي نظامها على مجموعة متكاملة من البرمجيّات الأساسيّة للنظام Kernel وبرمجيّات المستخدم والبرامج الوسطيّة Middleware التي تعمل كوسيط بين البرامج التي يتعامل معها المستخدم والبرامج الأساسيّة للنظام. ويُطلق على هذا النظام اسم نظام لينوكس التجميعي Convergent Linux Platform حيث يسمح النظام للمصنعين باختيار الآليات والقطع التي سيعمل بها الهاتف، بالإضافة إلى تصميم وتغيير شكل البرمجيّات الداخليّة حسب فئات الاستهلاك، من أفراد وشركات وغير ذلك. ومن الممكن أن يصبح نظام التشغيل لينوكس النظام الأساسيّ في الهواتف الجوالة نظرا لكونة نظاما مفتوح المصدر Open Source وغير حصريّ لشركة ما، وبسبب انعدام وجود سعر له. النظام مبنيّ على آليتين: محرّك القطع الجوالة Hardware Mobility Engine HME والذي يعمل كنوع من أنظمة استقبال وإرسال المعلومات بلغة الإلكترونيّات Binary Input Output System BIOS ويسمح للمصنعين بتصنيع مجموعات من الهواتف المختلفة باستخدام نفس المجموعة من البرمجيّات، الأمر الذي يقلل من الوقت الذي تستغرقه الشركات في «تفصيل» نظام تشغيل حسب كلّ طراز من الهواتف الجديدة. ويسمح هذا المحرّك بوجود نظام التشغيل لينوكس بالإضافة إلى أيّ نظام تشغيل آخر في نفس الوقت وعلى نفس الجهاز. ويوفر هذا المحرّك للشركات المزيد من الوقت حيث انّه يؤمنّ توافقا في البرمجيّات والقطع عبر جميع الطرازات الجديدة.

    أمّا الآليّة الثانية فإنّها تسمى محرّك الشبكات الجوالة Network Mobility Engine NME والذي يقدّم هيكلا وإطارا لتحويل الخدمات التي تعتمد على بروتوكول الإنترنت Internet Protocol IP، مثل إرسال واستقبال المعلومات والفيديو والصوت عبر عدّة شبكات مختلفة. هذه المحرّك سيسمح للأجهزة بالتنقل بشكل سلس بين الشبكات الخلوية وشبكات واي فاي Wi-Fi عند الضرورة أو عندما يختار المستخدم شبكة منها. ويتيح نظام التشغيل لينوكس أيضا سرعة أكبر في تشغيل الهاتف بالإضافة إلى القدرة على توفير الطاقة الكهربائيّة المستخدمة في الجهاز عن طريق خفض سرعة المعالج في الوقت الذي لا يكون فيه المستخدم يستعمل الجهاز. ومن وجهة نظر المستهلك، فإنّ استخدام الشركات لهذا النظام سيؤدي إلى انخفاض أسعار الأجهزة نظرا لعدم دفع الشركات أجور تراخيص استخدام أنظمة التشغيل غير المجانيّة للشركات التي تصنع هذه الأنظمة (5 و7 دولارات أميركيّة عن كلّ جهاز لقاء استخدام أنظمة التشغيل).

    ولكنّ شركة ألا موبايل ليست الشركة الوحيدة في هذا المجال، حيث انّ شركات عديدة مثل موتورولا Motorola وإن إي سي NEC وباناسونيك Panasonic وسامسونغ Samsung وفودافون Vodafone وإن تي تي دوكومو NTT DoCoMo صرّحت اخيرا بأنّها تخطط لتصميم نظام تشغيل مفتوح المصدر في هواتفها يعتمد على لينوكس، على عكس الجهود الموجودة حاليا والتي لا تجعل من أنظمة التشغيل مفتوحة المصدر مجانيّة نظرا للجهد والوقت اللذين وضعا في تصميم نظام التشغيل. ويرمي هذا التحالف بين الشركات الكبيرة إلى إيجاد نظام تشغيل موحد لاستخدام أيّة شركة في الأسواق للابتعاد عن احتكار شركة واحدة لنظام التشغيل المستخدم في معظم أجهزة الهواتف الجوالة.

    الجدير ذكره أنّه هنالك مجموعات أخرى مهتمّة بجعل نظام التشغيل لينوكس موجودا على الأجهزة الجوالة وبشكل كبير، مثل مجموعة منتدى مقاييس لينوكس للهواتف Linux Phone Standards Forum LiPS والذي يضمّ أعضاء مثل بالم سورس PalmSource وفرانس تيليكوم France Telecom وسيلّون Cellon ومونتا فيستا MontaVista. وهنالك أيضا مجموعة مبادرة لينوكس الجوال Mobile Linux Initiative MLI والتي تضمّ أعضاء مثل إنتلّ Intel وبريتيش تيليكوم British Telecom وبالم سورس PalmSource وموتورولا Motorola، بالإضافة إلى مجموعة منتدى لينوكس لإلكترونيّات المستهليكن Consumer Electronics Linux Forum CELF.

    وبالنظر إلى نموّ نظام التشغيل لينوكس في الهواتف الجوالة، نجد أنّه نما بنسبة 31% في عام 2004. وبالقياس إلى ما يقدر ب2,8 مليار جهاز سيباع في عام 2009، فإنّ نموّ هذا النظام سيشكل أرباحا كبيرة للشركات التي ستتبناه في أجهزتها كنظام استراتيجيّ نظرا لسرعة تفعيله في الأجهزة وقدراته العالية في التعامل مع شتى القطع التي تتغيّر باستمرار في الطرازات المطروحة، بالإضافة إلى كلفته المجانيّة على الشركات. أمّا حاليّا، فإنّ نظام التشغيل سيمبيان Symbian يحتل المرتبة الأولى في الاستخدام، حيث تصل نسبة الأجهزة التي تستخدمه إلى 55,9% ، ويتوقع ان تصل إلى 60% في عام 2009. أمّا نظام التشغيل ويندوز موبايل Windows Mobile فإنّه يحتلّ ما نسبته 12,7% في الأسواق ويتوقع أن يصل إلى 17,3% في عام 2009. أمّا نظام التشغيل لينوكس بإنّه يحتلّ ما نسبته 11,3% في الأسواق ويتوقع أن يصل إلى 17% في عام 2009.

    * هواتف جوالة تعمل بنظام لينوكس

    * Motorola E680i

    * Motorola E895

    * Motorola Rokr E2

    * NEC N900iL

    * Panasonic P910iTV

    * Panasonic P902iS

    * Samsung SGH-i858

    * Samsung SCH-i519

    * Samsung Qtopia

    * Winston NeWeb GW1
    http://www.aawsat.com/details.asp?se...article=388679

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يعطيك الف عافية على نقل المقالة

    بصراحة شي معروف عن لينكس

    لك التحية والتقدير

    تعليق


    • #3
      مشكور على الخبر
      خير ماذكر نوكيا 770
      هذا الجوال أو ماينزل عندنا أبشتريه
      http://www.danasoft.com/sig/tux4ever.jpg

      تعليق


      • #4
        الاهتمام متزايد صحيح

        لكن عندنا هنا حدهم نوكيا بما انه مشهور مثل الوندوز

        تعليق


        • #5
          مرحبا انسايد

          شيء يفرح والله مو عشان انخفاض السعر لا بس يكفي تكاتف هالشركات لجعل نظام لينكس للهواتف المحمولة مجاني

          ولكنّ شركة ألا موبايل ليست الشركة الوحيدة في هذا المجال، حيث انّ شركات عديدة مثل موتورولا Motorola وإن إي سي NEC وباناسونيك Panasonic وسامسونغ Samsung وفودافون Vodafone وإن تي تي دوكومو NTT DoCoMo صرّحت اخيرا بأنّها تخطط لتصميم نظام تشغيل مفتوح المصدر في هواتفها يعتمد على لينوكس، على عكس الجهود الموجودة حاليا والتي لا تجعل من أنظمة التشغيل مفتوحة المصدر مجانيّة نظرا للجهد والوقت اللذين وضعا في تصميم نظام التشغيل. ويرمي هذا التحالف بين الشركات الكبيرة إلى إيجاد نظام تشغيل موحد لاستخدام أيّة شركة في الأسواق للابتعاد عن احتكار شركة واحدة لنظام التشغيل المستخدم في معظم أجهزة الهواتف الجوالة
          انسايد مادري عن جوالات شارب وين راحت ؟ من القائمة او اني قاري عن جوالات شارب انها تشتغل بلينكس وانا في النوم : )

          اطيب التحايا

          تعليق


          • #6
            مشكور اخوي على المقاله ..

            بالنسبه للنوكيا 770 فهو انترنت تيبلت وليس هاتف جوال..
            يمكنم قراءه المزيد من التفاصيل عنه من هنا..
            على فكره .. النظام اللي فيه مبني من شيفره الديبيان ..

            http://en.wikipedia.org/wiki/Nokia_770

            تحياتي
            GCS

            تعليق


            • #7
              هناك مشروع اخر بالنسبه للهاند هيلدز او البوكيت بي سي... وهو نظام لينكس لهذه الاجهزه..
              ويمكن للمستخدم تركيبه ..!!

              للمزيد من المعلومات :
              http://www.handhelds.org/geeklog/index.php

              تحياتي..
              GCS

              تعليق


              • #8
                شكرا أخي على المعلومات

                تعليق

                يعمل...
                X