إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لينكس - ويندوز والمستخدم الشخصي

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • rasim
    رد
    السلام عليكم
    لماذا الناس ليس بتستخدم لينكس وفرحنا بالويندوز ؟؟؟
    الاعلشان العاب وافلام وكثير من البرامج شغالها عليه وليس شغاله على الينكس مثل اوتوكاد والله اعلم ده على حد سمعى
    واعتقد علشان سهوله الاستخدم المستخدم عاوز حاجه سهله لسه يخلس يعرف الهارد ولسه يعمل تحديث للكرنيل
    هو تعود على السهوله علشان كده مش بيسيبوا الويندوز مع ان فى توزيعات لينكس سهله بس مشاكلها كتير
    وكمان علشان مشاكل الينكس كتير من بيقبل تعاريف كتيره
    بس الذى يبحث يجد والله اعلم
    وكمان المستخدم مش عاوز يفكر
    والله اعلم
    اه معلش نسيت بالنسبه للبرامج لو وجد البرنامج صعب التنزيل وساعات تحتاج الى برامج اخى لتشغيل هذا البرنامج المستخدم عاوز يضطغت كليك شمال البرنامج نزل هههههههه

    اترك تعليق:


  • rasim
    رد
    السلام عليكم
    لماذا الناس ليس بتستخدم لينكس وفرحنا بالويندوز ؟؟؟
    الاعلشان العاب وافلام وكثير من البرامج شغالها عليه وليس شغاله على الينكس مثل اوتوكاد والله اعلم ده على حد سمعى
    واعتقد علشان سهوله الاستخدم المستخدم عاوز حاجه سهله لسه يخلس يعرف الهارد ولسه يعمل تحديث للكرنيل
    هو تعود على السهوله علشان كده مش بيسيبوا الويندوز مع ان فى توزيعات لينكس سهله بس مشاكلها كتير
    وكمان علشان مشاكل الينكس كتير من بيقبل تعاريف كتيره
    بس الذى يبحث يجد والله اعلم
    وكمان المستخدم مش عاوز يفكر
    والله اعلم
    اه معلش نسيت بالنسبه للبرامج لو وجد البرنامج صعب التنزيل وساعات تحتاج الى برامج اخى لتشغيل هذا البرنامج المستخدم عاوز يضطغت كليك شمال البرنامج نزل هههههههه

    اترك تعليق:


  • ĐΓ.ĐΣΓMλNN
    رد
    اوكى يا ميزو انا معاك فى اغلب اللى قلته ولكــــــن مش كل المستخدمين زى بعض وكل واحد له احتياجاته الخاصه سواء مبرمج ام يوزر عادى ام اى شئ

    سادساً: أعتقد أنها الناحية الأكثر أهمية وهي البرامج.....
    بالنسبة لويندوز هناك مئات الآلاف من البرامج يمكنك الحصول عليها من الانترنت وكلها برامج متنوعة تخدم كافة الاختصاصات (رياضيات- علوم- ملتيميديا- برامج مكتبية- قواعد بيانات) حتى أن البرامج المفتوحة المصدر لم تعد حكراً على اللينكس فهناك الآلاف منها خاص بويندوز أيضاً (VLC Media Player- Open Office ) وبذلك الأمر يصبح بسيطاً للمستخدم الشخصي الذي يستطيع الحصول على كل البرامج تقريباً وكلنا يرى مواقع البرامج العالمية والعربية مع أحدث البرامج والكراكات الخاصة بها. بالإضافة إلى توفر الألعاب على منصة الويندوز بشكل هائل في حين أنها نادرة بل محدودة في لينكس وإذا ما تواجدت فهي بأغلبها لا تضاهي ألعاب الويندوز على سبيل المثال ( VICE CITY- CALL OF DUTY- MEDAL OF HONOR- FAR CRY ) هذه أمثلة بسيطة، ورغم القدرة على تشغيل بعضها على لينكس من خلال برامج محاكاة إلا أنها لا تعمل بنفس الجودة على لينكس كما في الويندوز.
    نعم فى هذا تحتل ويندوز المرتبه الاوله ولكن لا اظن انها سوف تكون متربعه على العرش بالنسبه للبرامج
    بمعنى ويندوز لها شعبيه كبيره وانا من مستخدميه ولكن اقسم لك لا احس بالامان معاها واغلبيه استخدامى لها الان هو الشات بالمايك والكاميرا فقط فقط
    اما لينوكس فهى متفوقه على ويندوز من حيث السيرفرات فلا نقاش فى ذلك والكل عارف والموضوع مهم جدا انك تطرحه للتناقش فيه ولى عوده مره اخرى

    اترك تعليق:


  • PrivacyCO
    رد
    برغم معاناتي الشديدة كمدمن العاب على اللنكس نظراً لعدم وجود العاب مناسبة كما كانت على الوندوز ، إلا أنني لا افكر بتركه و العودة للشاشة الزرقاء !

    اترك تعليق:


  • أبو بدر
    رد
    انا معك اخي mafiozo


    كثير من مميزات لنكس غائبة لدينا لوجود عمليات القرصنة ( وندوز الجديد 1600 ريال ، الاوفيس 2000 ريال ، الفوتو شوب 1000 ريال )


    وهذه تعتبر ميزة استراتيجية غائبة في لنكس .


    لكن متابعة الكراكات و الارقام السرية والتحديث للوندوز تعتبر نقطة جوهرية للنكس لا زالت قائمة .


    اذا جربت لا سمح الله أن يسرق لك معرف في منتدى مهم أو ايميل شخصي جدا ، ستعرف احدى مميزات لنكس الجوهرية الاخرى .


    باختصار لنكس مهم ومميزاته قائمة ، لكن الجهل به وقلة الدعم له هو السبب الرئيسي لانصراف الناس عنه ، وليس ما تفضلت بذكره فقط .

    هذا رأيي فقط

    في امان الله

    اترك تعليق:


  • abo.saud
    رد
    ويندوز 2000 بروفيشنال أو ويندوز إكس بي وجميع خوادم ويندوز ومعظم توزيعات لينكس هي أنظمة تشغيل ثابتة في الأساس ولا تحتاج إلى إعادة تشغيل إلا في أوقات نادرة
    لينوكس صحيح ثابت ولا يحتاج الى اعادة تشغيل الا في حالتين
    1- تعديل الكيرنل
    2- اظافة هاردوير
    أما وينوز أسمحلي
    التحديث وحتى اظافة اللغه وتثبيت البرامج لازم اعادة تشغيل

    اترك تعليق:


  • Ab Techno
    رد

    السلام عليكم،

    الثبات والاستقرار

    مسألة الثبات والاستقرار من المسائل النسبية، وقد جرى العُرف على استخدامها فضفاضة دون قيدٍ أو شرط.

    ويندوز 2000 بروفيشنال أو ويندوز إكس بي وجميع خوادم ويندوز ومعظم توزيعات لينكس هي أنظمة تشغيل ثابتة في الأساس ولا تحتاج إلى إعادة تشغيل إلا في أوقات نادرة وبسبب تغيير في قطع العتاد أو ترقية لمعرفات قطع العتاد Hardware Drivers . وهذا أمرٌ طبيعي ومقبول إلى درجة ما من قِبل مُدراء الأنظمة، ومقبول إلى درجةٍ كبيرة من قِبل المستخدم العادي أو المحترف.

    إنهيارات نظام التشغيل المفاجئة تحدث في أكثر الأحيان بسبب مشاكل في العتاد Hardware Failures أو تلف في برامج التشغيل Drivers Corruption ، مثال ذلك تلفٌ في شرائح الذاكرة، أو القرص الصلب، أو وحدة الكهرباء، أو بطاقة الشبكة، أو إحدى المكونات الإلكترونية على اللوحة الأم. هذه مشاكل حقيقية وجدية ولا تحتمل بقاء النظام - ويندوز أو لينكس أو يونكس - في طور التشغيل، ولا يؤاخذ نظام التشغيل بجرائر مشاكل العتاد هذه.

    هل تعلمُ أنّ أكثر قطع العتاد التي تُباع بالمُفرّق في أسواقنا هي من الأصناف الرديئة؟ وتُعرف بـ Consumer Grade Components ، أي مكونات إلكترونية استهلاكية. وهي التي تجعل سعر حاسب آلي جديد بمعالج صاروخي السرعة يقف عند حدود 350 دولار أمريكيّ، أي أقلّ من ألف ريالٍ سعودي أو درهم إماراتي.

    الفيروسات وأشياء أخرى
    الفيروسات والديدان هي قضية مايكروسوفت التي لن تنتهي! يُقابلها في الجانب الآخر على لينكس مشاكل أطقم الجذر Root Kits ، وإن كانت الأخيرة وجدت طريقها إلى أنظمة ويندوز، فهي بيئة خصبة لكل ماهبّ ودبّ.

    رُبما لن تشعر بفداحة مشكلة الفايروسات إلا في حالتين؛

    الأولى إذا كنتَ مستخدماً "عادياً" على شبكة عمل يُديرها مدير أنظمة مغلوب على أمره، مضطرٌ لاتّباع تعليمات مديره المباشر حرفياً..

    والثانية إذا كنتَ مستخدماً "عادياً" يملك بضعة غيغابايتات من البيانات والمعلومات المهمة المُتناثرة يُمنة ويُسرةً على قرصك الصلب الذي يُطبق ويندوز على رقبته.

    بودي لو كان لديّ وقتٌ وطاقة لأترجم مقالةً قرأتها قديماً وعنوانها قريبٌ من "مايكروسوفت، عدو أمننا القوميّ رقم واحد"، لا أذكر العنوان تحديداً. وهي وثيقة تحليلية أمنيّة، يُصر كاتبها على أنّ مايكروسوفت تمثل آنذاك "ربما تغير الوضع قليلاً" خطراً حقيقياً على الأمن القوميّ الأمريكيّ. يستشهد الكاتب بالأرقام المُفجعة التي تكبدها قطاع الأعمال بعد هجمتين اثنتين فقط من هجمات الفيروسات؛

    1. فايروس "ميليسا" وكبّد قطاع الأعمال مبلغَ ثمانية مليارات دولار،
    2. وفايروس الحبّ وكبّد قطاع الأعمال ثلاثة مليارات دولار.

    أي أن مجموع الخسائر من فايروسين - كُتبا بواسطة لغة التنصيص الشهيرة البسيطة VB Scritping Language - بلغ ثلاثة عشرَ مليار دولار، أي ما يُعادل 50 مليار ريال سعوديّ، بعملة بلادي، وبنفس المبلغ تقريباً بالدرهم الإماراتيّ.

    رُبما تقول الآن: لكنني أتحدث عن مستخدم عاديّ! لا علاقة لي بقطاع الأعمال!

    وكلامك صحيح...

    أضحت الفايروسات - إلى حدٍ ما - مشكلةً تحت السيطرة نوعاً ما Under Control ، أقول نوعاً وليس بالكامل. لكنّ الذي لم يعد قطّ تحت السيطرة هي مصادر أخرى للهجوم تعمل بنمط مغاير للفايروسات، ولكنّها تستفيد من نفس نقاط الضعف التي تعاني منها تقنيات نظام الملفات في ويندوز، هذه المصادر:

    1. الديدان Worms ، وهي سريعة الانتشار كالفيروسات بالضبط،
    2. برامج الدعاية Adware ، ويندر أن ينجو مستخدم ويندوز منها،
    3. برامج التجسس Spyware ، نسبة الإصابة مرتفعة للغاية،
    4. أحصنة طروادة Trojan Horses ، نسبة الإصابة لا تقل عن سابقاتها...

    وهكذا ياعزيزي نرى أنّ المشكلة ليست "فايروسية" فقط، بل إن الفايروسات لا تمثل إلا جزءً يسيراً من المُعضلة. إذا أخذنا العناصر الأربعة السابقة في الاعتبار فإننا بذلك نخلص إلى أنّ الفايروسات لا تُشكّل إلا "خُمسَ" المشكلة.

    ماذا نفعل بالأخماس الأربعة الباقية؟

    حقوق الملكية الفكرية
    لديّ الكثير حول هذا الموضوع ممّا لا يتّسع الوقت لذكره. لن نرى أثراً حقيقياً لقضية الأسعار وتأثيرها على قرارات المستخدم - فرداً كان أم مؤسسة - حتى تبدأ الحكومات العربية في تفعيل وتحكيم قوانين الحقوق الفكرية.

    لسنا نحنُ كأفراد من يعمدُ إلى استخدام نسخ برمجيات مايكروسوفت وَ سيمانتيك وَ أوراكل وَ ساب وإتش بي وغيرها بالمجّان. الشركات الكبيرة والمؤسسات - بل والأجهزة الحكومية أيضاً - تُمارس هذه الأعمال جهاراً نهاراً وَ "على عينك ياتاجر"!! لديّ أمثلة عديدة لأجهزة حكومية ومسؤولين في بلادي لا يدركون تماماً مقتضيات تطبيق قانون "الحقوق الفكرية". كنتُ أعرف مسؤولاً في مؤسسة حكومية كُبرى يُصرّ على أنّ نسخة واحدة أصلية من ويندوز كافية لتثبيتها على خمسين جهازٍ أو أكثر!

    بالمناسبة، لستُ من فرق الكرّ والفرّ، ولا أقفُ في جانب ويندوز أو لينكس هجوماً أو دفاعاً. لكنّ البطريق وإن كنتُ لا أعمل عليه كثيراً - إلا أنني أحمل له كل ودٍ واحترام وتقدير، أكثر بكثير مما أحمله لبقيّة الأنظمة المُغلقة.

    وفقكم الله،

    عبدالله،،،

    اترك تعليق:


  • محمد عباس
    رد
    هلا أخى الكريم ,

    أريد أن أوضح لك شىء واحد بخصوص المصادر المفتوحة قد يكون غائباً عنك ..
    لنفترض أنك معجب بويندوز و تريد ترجمته للعربية ! فهل يمكنك الذهاب لمايكروسوفت و ابداء إعجابك بنظامهم حتى يوظفوك لديهم و من ثم تبدأ ترجمة النظام لبنى جلدتك ؟

    هل وجدت يوماً فى أحد مواقع مايكروسوفت عبارة Contribute أو Get Involved .. ؟

    إذاً ما الذى يغيب عن أذهان الناس بشأن المصارد المفتوحة ؟
    أن من يعمل على تطوير تلك البرامج أشخاص من كافة أرجاء الكرة الأرضية , و ليس حفنة من المبرمجين يسكنون ( ريدموند ) يقررون ما يجب أن يكون و ما لا يجب أن يكون ..
    و فى الأخير ينتهى الأمر بالمستخدم الذى يكون هو الحلقة الأضعف فى الموضوع و عليه سواء كره أم شاء أن يقبل ما يريديون ..!

    يكفيك أن تنظر إلى مايكروسوفت كيف تراجعت عن وعودها بشأن فيستا ليخرج و كأنه XP قد أضيف له ثيم جميل .. الغريب أن هذا الثييم يحتاج إلى Super Computer حتى يعمل !! مع أن هذا الكلام موجود فى الأنظمة الأخرى منذ سنتين أو يزيد .. و هى تعمل على أجهزة البشر العاديين و ليست أجهزة المّريخ التى تريدها مايكروسوفت ..

    المصادر المفتوحة أخى الكريم تعنى الحرية للمستخدم و المطور على السواء .. فالمستخدم يشارك فى صياغة البرنامج و مستقبله و فى النهاية يستفيد المطور و المستخدم .. أما سياسة مايكروسوفت فهى لا تخدم إلا أصحابها فقط ..

    غير ذلك أنت محق .. و لكن كل شىء يتطور و نحن نعتقد أن المستقبل سيكون للينكس و هذا ما يدفعنا لحبه و استخدامه

    دمت

    اترك تعليق:


  • سامي التميمي
    رد
    وعليكم السلام ...

    المشاركة الأصلية بواسطة mafiozo مشاهدة المشاركة
    لنتكلم بصراحة

    أنا من محبي نظام التشغيل لينكس وأتمنى أن أستخدمه بشكل دائم ولكن هناك بعض الملاحظات أود أن أكتبها ليس دفاعاً عن ويندوز ولكن من وجهة نظري بهدف تسليط الضوء على الجانب الشخصي لاستخدام نظام التشغيل والذي يهم كل مستخدم.

    أولاً: الكل يعرف أن نظام اللينكس أكثر استقراراً وثباتاً من نظام الويندوز وأننا لا نحتاج لعمل إعادة تشغيل للجهاز إلا في حالات نادرة مثل تركيب قطعة هاردوير جديدة. ولكن السؤال: هل فعلاً هذا الأمر يهم المستخدم الشخصي للحاسوب يعني هل يهمني أنا إذا ما قمت بعمل إعادة تشغيل مرة ومرتين وثلاث يمكنني ببساطة أن أقوم بذلك وأخسر بعض الثواني هذا لا يهم كثيراً حتى أنني يمكنني أن أقوم بالفورمات مرات كثيرة وأخسر حوالي نصف ساعة على أبعد تقدير.
    أنا لا أختلف أن هذا الأمر مهم جداً للشركات والخوادم بغية العمل الصحيح الدائم ولكن لا أعتقد أن استقراره مهم جداً بالنسبة للمستخدم الشخصي.
    قد يكون كلامك صحيح لكن ليس كل المستخدمين سواسيه ... ولم تحدد ماهو المستخدم .. الثواني عندك ليس لها قيمه على عكس بعض المستخدمين ؟
    يعني تكلمت عن الاعادة .. لكن تشمل ذلك التعليق يعني على الويندوز بعض الاحيان يعلّق الجهاز عليك تنجبر انك تعمل ريستارت يعني شي لم يكن بالحسبان ولا بموافقتك !!! هنا تكون المشكله

    .. استخدم اللينوكس من فتره ولم يعلق معاي ولله الحمد ..

    ثانياً: مشكلة الفيروسات التي يقال أنها شبه معدومة في لينكس (وهذا أمر اختبرته بنفسي أنه صحيح) لكن يا ترى هل هذا مهم جداً للمستخدم الشخصي أي هل أن الفيروسات مشكلة خطيرة؟ ولكن لا يكاد يخلو جهاز من مضاد للفيروسات وإذا لم أتمكن من حل مشكلة الفيروس ألجأ إلى الانترنت وأجد من موقع البرنامج التحديث الضروري الأخير الذي يشمل تعاريف كثيرة لأنواع مختلفة من الفيروسات لذلك لا أعتقد أن هذه المشكلة مع خطورتها تشكل سيئة كبيرة للويندوز ما دامت الحلول متوفرة بنسبة لا أبالغ أن أقول أنها تبلغ 95 % وكلنا بعرف أن الفيروسات كثرت على الويندوز لكثرة استخدامه وأن الشركات تحتاج للبيع والتسويق وخاصة شركات مكافحة الفيروسات التي تخلق الفيروسات وتقول لنا هذا هو حلها لذلك الأمر كله تجارة في تجارة
    امممم بالعكس .. مشاكل الفايروسات مزعجه وحتى ولو كنت مستخدم بسيط جدا ً جداً جدا ً ... وقد تسبب المشاكل لجهازك واجهزة غيرك .. كيف ؟ قبل فتره اخي الكبير طبعا ً استخدامه للجهاز تصفح النت + التعامل مع الاوفيس فقط لا غير كل بعد فتره يرمي الجهاز علي يقولي ازعجني بالتعليق والفيروسات .. بعض الاحيان يحظر بعض الملفات من جهازه بالفلاش ميموري تبعه .. اركبه على جهازي الاخر وفيه ويندوز ثواني والا التحذير من الفايروسات شغال عندي ويمسح اللي بالفلاش :shocking: طبعا ًجهازه فيه حمايه مثل المتواجد عندي لكن !!!

    تستطيع حماية نفسك بنسبه كبيره .. الحمدلله عندي جهاز اخر فيه ويندوز منزل عليه حمايه وكل بعد كم يوم اعمل له ابديت وكل شي تمام .. لكن لازم تخاف بحكم تجارب سابقه .

    ثالثاً: بالنسبة للسعر بينهما فأغلب الناس تستطيع الحصول على النظامين بسهولة وبشكل مجاني تقريباً فمثلاً يمكن لأي شخص الدخول إلى الانترنت وتحميل أي نسخة من ويندوز حتى النسخة الجديدة "فيستا" أصبحت موجودة على النت مع الكراك الخاص بها. يعني القول أن نظام ويندوز غالي وسعره مرتفع هذا يشمل الدول التي تتبع حقوق الملكية بشكل صارم وليس في 90% من بلدان العالم حيث الكل يحصل على النظام بشكل مجاني تقريباً
    ( أنا من سوريا وسعر نسخة الويندوز لدينا 25 ل.س أي نصف دولار تقريباً). وكذلك سعر اللينكس رمزي إذا جلبته من المحلات وبغالبيته مجاني على النت
    بالفعل .. عندنا بالسعوديه اقرب محل وبـ 10 ريال الويندوز
    المشكله في المستخدم اللي يزعجك بالويندوز انه افضل نظام وبالاخير يستخدم نسخه ناسخها عند اقرب محل ب10 ريال !! طيب بما انك تحترم الشركه وتقدر انظمتها بالقليل اشتريه

    رابعاً: الواجهات الرسومية رائعة بل مذهلة في أنظمة اللينكس ولكن هذا موجود أيضا في الويندوز فبإمكان أي شخص أن يقول بتنزيل برامج خاصة بتحسين مظهر الويندوز وهي كثيرة جداً ( مع أنني أعتقد أنها ليست بجودة نظام اللينكس في جماليته وسحره).
    لكن يلزمك رامات عاليه وهارد كبير :thumpsup_green: انا مجرب كان فيه بطئ وكذلك هذه البرامج تسبب مسح بعض الملفات مما يسبب تخبيط بالنظام اذكر حولت الويندوز عندي لواجهة ماك :shocking:

    لكن واجهات لينوكس احد الاسباب لاستخدامي له :thumpsup_green:

    خامساً: أما قصة أن النظام مفتوح المصدر فهذا جيد بل ممتاز ولكن..... بالنسبة للمبرمجين وليس للمستخدم الشخصي الذي بأغلب الحالات لا يفقه شيئاً من البرمجة (هذه ليست إهانة بل حقيقة) يعني ماذا أحتاج أنا مثلاً من كونه مفتوح المصدر أو مغلقاً ؟ أعترف أن هذه الميزة ممتازة بل عظيمة ولكن مرة أخرى بالنسبة للشركات والمبرمجين والمطورين ولست أحتاجها لا أنا ولا زملائي بشكل عام.
    صحيح لكن لو ترا ان النظام يفيد المستخدمين اجمع .. يعني مستخدم عادي ومستخدم مطوّر :thumpsup_green:

    قد لاتحتاج لهذه المعلومات كمستخدم بسيط لكن كمفهوم عام للمصادر المفتوحه لاادري مالمشكله لفهم هذه المفهوم ! حتى ولو كنت مستخدم ماادري ايش يعني خذها على انها معلومه تثقيفيه لا اكثر !

    سادساً: أعتقد أنها الناحية الأكثر أهمية وهي البرامج.....
    بالنسبة لويندوز هناك مئات الآلاف من البرامج يمكنك الحصول عليها من الانترنت وكلها برامج متنوعة تخدم كافة الاختصاصات (رياضيات- علوم- ملتيميديا- برامج مكتبية- قواعد بيانات) حتى أن البرامج المفتوحة المصدر لم تعد حكراً على اللينكس فهناك الآلاف منها خاص بويندوز أيضاً (VLC Media Player- Open Office ) وبذلك الأمر يصبح بسيطاً للمستخدم الشخصي الذي يستطيع الحصول على كل البرامج تقريباً وكلنا يرى مواقع البرامج العالمية والعربية مع أحدث البرامج والكراكات الخاصة بها. بالإضافة إلى توفر الألعاب على منصة الويندوز بشكل هائل في حين أنها نادرة بل محدودة في لينكس وإذا ما تواجدت فهي بأغلبها لا تضاهي ألعاب الويندوز على سبيل المثال ( VICE CITY- CALL OF DUTY- MEDAL OF HONOR- FAR CRY ) هذه أمثلة بسيطة، ورغم القدرة على تشغيل بعضها على لينكس من خلال برامج محاكاة إلا أنها لا تعمل بنفس الجودة على لينكس كما في الويندوز.
    يوجد ايضا ً المئات والالاف من البرامج في لينوكس !! .. لكن اتفق معاك بخصوص الالعاب لكن المشكله ليست مشكله النظام مشكلة الشركات عدم انتاجها هذه الالعاب للينوكس ..

    لذلك لا يمكننا أن نقول أن اللينكس هو الحل النهائي رغم أنه يمكن أن يكون في المستقبل كذلك وهذا ما أتمناه فأنا جربت نسخاً كثيرة مثل (ريد هات- فيدورا- جواثا) ولا زلت مقتنعاً أن (Open SUSE) هو أفضل نظام شاهدته رغم كل ما ينقصه وأتمنى أن يكون في المستقبل نظاماً أشمل وأقوى ويقبل كل الدرايفرات والبرامج والألعاب لكي أستخدمه وأتحول عن الويندوز إلى الأبد (لدي كرت تلفزيون وهو يتعرف عليه ولكن لا يمكنني المشاهدة أو سماع الراديو بسبب عدم توافق إعدادات النظام الخاصة بكرت التلفزيون مع نظام منطقة الشرق الأوسط
    اكيد ليس الحل النهائي لكن لكل شي مميزاته وعيوبه .. يعني على مدار الشهر استخدم بـ 90% من وقتي على لينوكس و 10% على الويندوز يعني الـ10 % تمثل استخدامي لبعض البرامج !

    بالنسبه للاوبن سوزه انا شغال عليه لكن ماارتحت مثل ماكنت على الاوبونتو :thumpsup_green:

    انا اشوف انك تستخدم النظامين سوا .. ومازال لينوكس في طور التطوير وفي تقدم . هذا اذا كنت لاتستطيع الاستغناء عن الويندوز وبرامجه .

    وبالاخير احب اقول كلمه .. انه مافي احد مجبر على استخدم لينوكس النظام مجاني ومتوفر ومن اراد استخدامه شي راجع له . لكن لاتنسى اساس ومفهوم بناء هذه النظام على ايش كان ؟ فكرته ؟ وتطويره ؟ حب المستخدمين لهذا النظام ؟ يعني شي طيب جدا ً .. ويساعدك على التعاون .

    اترك تعليق:


  • Samir Aser
    رد
    اللينوكس سبيل للمعرفة

    بجد وجد

    وهذا شىء على المدى المنظور والبعيد فى صالح الأجيال القادمة .

    اترك تعليق:


  • لينكس - ويندوز والمستخدم الشخصي

    لنتكلم بصراحة

    أنا من محبي نظام التشغيل لينكس وأتمنى أن أستخدمه بشكل دائم ولكن هناك بعض الملاحظات أود أن أكتبها ليس دفاعاً عن ويندوز ولكن من وجهة نظري بهدف تسليط الضوء على الجانب الشخصي لاستخدام نظام التشغيل والذي يهم كل مستخدم.

    أولاً: الكل يعرف أن نظام اللينكس أكثر استقراراً وثباتاً من نظام الويندوز وأننا لا نحتاج لعمل إعادة تشغيل للجهاز إلا في حالات نادرة مثل تركيب قطعة هاردوير جديدة. ولكن السؤال: هل فعلاً هذا الأمر يهم المستخدم الشخصي للحاسوب يعني هل يهمني أنا إذا ما قمت بعمل إعادة تشغيل مرة ومرتين وثلاث يمكنني ببساطة أن أقوم بذلك وأخسر بعض الثواني هذا لا يهم كثيراً حتى أنني يمكنني أن أقوم بالفورمات مرات كثيرة وأخسر حوالي نصف ساعة على أبعد تقدير.
    أنا لا أختلف أن هذا الأمر مهم جداً للشركات والخوادم بغية العمل الصحيح الدائم ولكن لا أعتقد أن استقراره مهم جداً بالنسبة للمستخدم الشخصي.

    ثانياً: مشكلة الفيروسات التي يقال أنها شبه معدومة في لينكس (وهذا أمر اختبرته بنفسي أنه صحيح) لكن يا ترى هل هذا مهم جداً للمستخدم الشخصي أي هل أن الفيروسات مشكلة خطيرة؟ ولكن لا يكاد يخلو جهاز من مضاد للفيروسات وإذا لم أتمكن من حل مشكلة الفيروس ألجأ إلى الانترنت وأجد من موقع البرنامج التحديث الضروري الأخير الذي يشمل تعاريف كثيرة لأنواع مختلفة من الفيروسات لذلك لا أعتقد أن هذه المشكلة مع خطورتها تشكل سيئة كبيرة للويندوز ما دامت الحلول متوفرة بنسبة لا أبالغ أن أقول أنها تبلغ 95 % وكلنا بعرف أن الفيروسات كثرت على الويندوز لكثرة استخدامه وأن الشركات تحتاج للبيع والتسويق وخاصة شركات مكافحة الفيروسات التي تخلق الفيروسات وتقول لنا هذا هو حلها لذلك الأمر كله تجارة في تجارة.

    ثالثاً: بالنسبة للسعر بينهما فأغلب الناس تستطيع الحصول على النظامين بسهولة وبشكل مجاني تقريباً فمثلاً يمكن لأي شخص الدخول إلى الانترنت وتحميل أي نسخة من ويندوز حتى النسخة الجديدة "فيستا" أصبحت موجودة على النت مع الكراك الخاص بها. يعني القول أن نظام ويندوز غالي وسعره مرتفع هذا يشمل الدول التي تتبع حقوق الملكية بشكل صارم وليس في 90% من بلدان العالم حيث الكل يحصل على النظام بشكل مجاني تقريباً
    ( أنا من سوريا وسعر نسخة الويندوز لدينا 25 ل.س أي نصف دولار تقريباً). وكذلك سعر اللينكس رمزي إذا جلبته من المحلات وبغالبيته مجاني على النت.

    رابعاً: الواجهات الرسومية رائعة بل مذهلة في أنظمة اللينكس ولكن هذا موجود أيضا في الويندوز فبإمكان أي شخص أن يقول بتنزيل برامج خاصة بتحسين مظهر الويندوز وهي كثيرة جداً ( مع أنني أعتقد أنها ليست بجودة نظام اللينكس في جماليته وسحره).

    خامساً: أما قصة أن النظام مفتوح المصدر فهذا جيد بل ممتاز ولكن..... بالنسبة للمبرمجين وليس للمستخدم الشخصي الذي بأغلب الحالات لا يفقه شيئاً من البرمجة (هذه ليست إهانة بل حقيقة) يعني ماذا أحتاج أنا مثلاً من كونه مفتوح المصدر أو مغلقاً ؟ أعترف أن هذه الميزة ممتازة بل عظيمة ولكن مرة أخرى بالنسبة للشركات والمبرمجين والمطورين ولست أحتاجها لا أنا ولا زملائي بشكل عام.

    سادساً: أعتقد أنها الناحية الأكثر أهمية وهي البرامج.....
    بالنسبة لويندوز هناك مئات الآلاف من البرامج يمكنك الحصول عليها من الانترنت وكلها برامج متنوعة تخدم كافة الاختصاصات (رياضيات- علوم- ملتيميديا- برامج مكتبية- قواعد بيانات) حتى أن البرامج المفتوحة المصدر لم تعد حكراً على اللينكس فهناك الآلاف منها خاص بويندوز أيضاً (VLC Media Player- Open Office ) وبذلك الأمر يصبح بسيطاً للمستخدم الشخصي الذي يستطيع الحصول على كل البرامج تقريباً وكلنا يرى مواقع البرامج العالمية والعربية مع أحدث البرامج والكراكات الخاصة بها. بالإضافة إلى توفر الألعاب على منصة الويندوز بشكل هائل في حين أنها نادرة بل محدودة في لينكس وإذا ما تواجدت فهي بأغلبها لا تضاهي ألعاب الويندوز على سبيل المثال ( VICE CITY- CALL OF DUTY- MEDAL OF HONOR- FAR CRY ) هذه أمثلة بسيطة، ورغم القدرة على تشغيل بعضها على لينكس من خلال برامج محاكاة إلا أنها لا تعمل بنفس الجودة على لينكس كما في الويندوز.

    لذلك لا يمكننا أن نقول أن اللينكس هو الحل النهائي رغم أنه يمكن أن يكون في المستقبل كذلك وهذا ما أتمناه فأنا جربت نسخاً كثيرة مثل (ريد هات- فيدورا- جواثا) ولا زلت مقتنعاً أن (Open SUSE) هو أفضل نظام شاهدته رغم كل ما ينقصه وأتمنى أن يكون في المستقبل نظاماً أشمل وأقوى ويقبل كل الدرايفرات والبرامج والألعاب لكي أستخدمه وأتحول عن الويندوز إلى الأبد (لدي كرت تلفزيون وهو يتعرف عليه ولكن لا يمكنني المشاهدة أو سماع الراديو بسبب عدم توافق إعدادات النظام الخاصة بكرت التلفزيون مع نظام منطقة الشرق الأوسط)

    ولكم جزيل الشكر مع تقبلي لكل الآراء والنقد بكل رحابة صدر.





يعمل...
X