إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

خلفية أندلسية لسطح مكتبك

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [جديد] خلفية أندلسية لسطح مكتبك

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    أحببت أن أشارككم هذه الصورة الرائعة لأحد الأفنية في قصر الإمارة بإشبيلية أو حمص الغرب

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	IMG_0116.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	295.3 كيلوبايت 
الهوية:	850273
    مدونتي
    تغرب عن الأوطان في طلب العلا * وسافر ففي الأسفار خمس فوائد
    تَفَرُّجُ هم ، واكتسـاب معيشــة * وعلم وآداب ، وصحبة ماجـد
    لكن بعدها

    لقرب الدار في الإقتار خيرٌ * من العيش الموسّع في اغتراب


  • #2
    لدي مجموعة من الصور المماثلة لقصر الحمراء جمعتهم من ويكيبديا
    تقدر تقول تثيرالحسرة في قلبي

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة محمد نجم مشاهدة المشاركة
      لدي مجموعة من الصور المماثلة لقصر الحمراء جمعتهم من ويكيبديا
      تقدر تقول تثيرالحسرة في قلبي
      فقط ....!
      ...............
      والله اني قلبي يكاد يتقطع والله اني بكيت حين انهيت كتاب عن قصه الاندلس ....ذالك قبل سنوات طويله ولا زال اثرها في قلبي
      •°o.O islamux O.o°•
      أنا إن عشت لنفسي عشت حقيرًهزيلا :::ومهما تعلمت لا أزال جهولا
      "يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُحْضَرا..الايه(آل عمران:30)

      *****
      إذَا لَمْ تَسْتَطِعْ شيئًا فدَعْهُ = وجاوِزْهُ إلى مَا تَستَطِيعُ
      تلميح اليوم

      FreeBSD في كبسولة !
      لا يطلب العلم مستحي ولا مستكبر
      اللهم اجعل عملنا خالصا لوجهك الكريم.
      فان تجد عيبا فسدَ الخللا ****** جلَ من لا عيب فيه وعلا
      كل مشاركاتي في المجتمع وقف لله تعالى
      Tweeter

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة فتحي القدسي مشاهدة المشاركة
        فقط ....!
        ...............
        والله اني قلبي يكاد يتقطع والله اني بكيت حين انهيت كتاب عن قصه الاندلس ....ذالك قبل سنوات طويله ولا زال اثرها في قلبي
        خاصة هذه الصور فبنو الأحمر هم آخر ملوك الأندلس

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة فتحي القدسي مشاهدة المشاركة
          فقط ....!
          ...............
          والله اني قلبي يكاد يتقطع والله اني بكيت حين انهيت كتاب عن قصه الاندلس ....ذالك قبل سنوات طويله ولا زال اثرها في قلبي
          في رثاء الاندلس للشاعر ابو البقاء الرندي صالح بن يزيد بعد سقوط غرناطة آخر معاقل المسلمين في الاندلس تكفيك هذه القصيدة

          رثــــاء الأنـــدلـس

          لـكل شـيءٍ إذا مـا تـم نقصانُ --- فـلا يُـغرُّ بـطيب العيش إنسانُ

          هـي الأمـورُ كـما شاهدتها دُولٌ --- مَـن سَـرَّهُ زَمـنٌ ساءَتهُ أزمانُ

          وهـذه الـدار لا تُـبقي على أحد --- ولا يـدوم عـلى حـالٍ لها شان

          يُـمزق الـدهر حـتمًا كل سابغةٍ --- إذا نـبت مـشْرفيّاتٌ وخُـرصانُ

          ويـنتضي كـلّ سيف للفناء ولوْ --- كـان ابنَ ذي يزَن والغمدَ غُمدان

          أيـن الملوك ذَوو التيجان من يمنٍ --- وأيـن مـنهم أكـاليلٌ وتيجانُ ؟

          وأيـن مـا شـاده شـدَّادُ في إرمٍ --- وأين ما ساسه في الفرس ساسانُ؟

          وأيـن مـا حازه قارون من ذهب --- وأيـن عـادٌ وشـدادٌ وقحطانُ ؟

          أتـى عـلى الـكُل أمر لا مَرد له --- حـتى قَـضَوا فكأن القوم ما كانوا

          وصـار ما كان من مُلك ومن مَلِك --- كما حكى عن خيال الطّيفِ وسْنانُ

          دارَ الـزّمانُ عـلى (دارا) وقاتِلِه --- وأمَّ كـسـرى فـما آواه إيـوانُ

          كـأنما الصَّعب لم يسْهُل له سببُ --- يـومًا ولا مَـلكَ الـدُنيا سُـليمانُ

          فـجائعُ الـدهر أنـواعٌ مُـنوَّعة --- ولـلـزمان مـسرّاتٌ وأحـزانُ

          ولـلـحوادث سُـلـوان يـسهلها --- ومـا لـما حـلّ بالإسلام سُلوانُ

          دهـى الـجزيرة أمرٌ لا عزاءَ له --- هـوى لـه أُحـدٌ وانـهدْ ثهلانُ

          أصابها العينُ في الإسلام فارتزأتْ --- حـتى خَـلت مـنه أقطارٌ وبُلدانُ

          فـاسأل(بلنسيةً) ما شأنُ(مُرسيةً) --- وأيـنَ(شـاطبةٌ) أمْ أيـنَ (جَيَّانُ)

          وأيـن (قُـرطبة)ٌ دارُ الـعلوم فكم --- مـن عـالمٍ قـد سما فيها له شانُ

          وأين (حْمص)ُ وما تحويه من نزهٍ --- ونـهرهُا الـعَذبُ فـياضٌ وملآنُ

          قـواعدٌ كـنَّ أركـانَ الـبلاد فما --- عـسى الـبقاءُ إذا لـم تبقَ أركانُ

          تـبكي الحنيفيةَ البيضاءُ من أسفٍ --- كـما بـكى لـفراق الإلفِ هيمانُ

          عـلى ديـار مـن الإسلام خالية --- قـد أقـفرت ولـها بالكفر عُمرانُ

          حيث المساجد قد صارت كنائسَ --- مافـيـهنَّ إلا نـواقيسٌ وصُـلبانُ

          حتى المحاريبُ تبكي وهي جامدةٌ --- حـتى الـمنابرُ ترثي وهي عيدانُ

          يـا غـافلاً وله في الدهرِ موعظةٌ --- إن كـنت فـي سِنَةٍ فالدهرُ يقظانُ

          ومـاشيًا مـرحًا يـلهيه مـوطنهُ --- أبـعد حمصٍ تَغرُّ المرءَ أوطانُ ؟

          تـلك الـمصيبةُ أنـستْ ما تقدمها --- ومـا لـها مع طولَ الدهرِ نسيانُ

          يـا راكـبين عتاق الخيلِ ضامرةً --- كـأنها فـي مـجال السبقِ عقبانُ

          وحـاملين سـيُوفَ الـهندِ مرهفةُ --- كـأنها فـي ظـلام الـنقع نيرانُ

          وراتـعين وراء الـبحر في دعةٍ --- لـهم بـأوطانهم عـزٌّ وسـلطانُ

          أعـندكم نـبأ مـن أهـل أندلسٍ --- فـقد سرى بحديثِ القومِ رُكبانُ ؟

          كم يستغيث بنا المستضعفون وهم --- قـتلى وأسـرى فما يهتز إنسان؟

          لمـاذا الـتقاُطع في الإسلام بينكمُ --- وأنـتمْ يـا عـبادَ الله إخـوانُ ؟

          ألا نـفـوسٌ أبَّـياتٌ لـها هـممٌ --- أمـا عـلى الخيرِ أنصارٌ وأعوانُ

          يـا مـن لـذلةِ قـومٍ بعدَ عزِّهمُ --- أحـال حـالهمْ جـورُ وطُـغيانُ

          بـالأمس كـانوا ملوكًا في منازلهم --- والـيومَ هـم في بلاد الكفرِّ عُبدانُ

          فـلو تـراهم حيارى لا دليل لهمْ --- عـليهمُ مـن ثـيابِ الـذلِ ألوانُ

          ولـو رأيـتَ بـكاهُم عـندَ بيعهمُ --- لـهالكَ الأمـرُ واستهوتكَ أحزانُ

          يـا ربَّ أمّ وطـفلٍ حـيلَ بينهما --- كـمـا تـفـرقَ أرواحٌ وأبـدانُ

          وطفلةً مثل حسنِ الشمسِ إذ طلعت --- كـأنـما هي يـاقـوتٌ ومـرجـانُ

          يـقودُها الـعلجُ لـلمكروه مكرهةً --- والـعينُ بـاكيةُ والـقلبُ حيرانُ

          لـمثل هـذا يذوبُ القلبُ من كمدٍ --- إن كـان فـي القلبِ إسلامٌ وإيمانُ

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة محمد نجم مشاهدة المشاركة
            لدي مجموعة من الصور المماثلة لقصر الحمراء جمعتهم من ويكيبديا
            تقدر تقول تثيرالحسرة في قلبي
            هذه الصورة من رحلتي للأندلس مؤخرا و سأرفع غيرها من أفضل ما التقطت تباعا إن شاء الله
            مدونتي
            تغرب عن الأوطان في طلب العلا * وسافر ففي الأسفار خمس فوائد
            تَفَرُّجُ هم ، واكتسـاب معيشــة * وعلم وآداب ، وصحبة ماجـد
            لكن بعدها

            لقرب الدار في الإقتار خيرٌ * من العيش الموسّع في اغتراب

            تعليق


            • #7
              بالقرب من برج الذهب بإشبيلية هذا منظر للوادي الكبير الذي قال فيه أبو البقاء رحمه الله "و نهرها العذب فياض و ملآن"
              مدونتي
              تغرب عن الأوطان في طلب العلا * وسافر ففي الأسفار خمس فوائد
              تَفَرُّجُ هم ، واكتسـاب معيشــة * وعلم وآداب ، وصحبة ماجـد
              لكن بعدها

              لقرب الدار في الإقتار خيرٌ * من العيش الموسّع في اغتراب

              تعليق


              • #8
                و هذا برج الذهب
                مدونتي
                تغرب عن الأوطان في طلب العلا * وسافر ففي الأسفار خمس فوائد
                تَفَرُّجُ هم ، واكتسـاب معيشــة * وعلم وآداب ، وصحبة ماجـد
                لكن بعدها

                لقرب الدار في الإقتار خيرٌ * من العيش الموسّع في اغتراب

                تعليق


                • #9
                  هل تسمح لي يادكتور بنشرهم عل facebook
                  جزاك الله خيرا وأعاننا الله على النصر والتمكين وهو ولي ذالك والقادر عليه
                  نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فمهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله
                  |facebook jmili|

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة محمد الجميلي مشاهدة المشاركة
                    هل تسمح لي يادكتور بنشرهم عل facebook
                    جزاك الله خيرا وأعاننا الله على النصر والتمكين وهو ولي ذالك والقادر عليه
                    كل الصور تحت رخصة
                    Attribution Non-Commercial Share Alike
                    cc by-nc-sa


                    إضافة أني أطلب عدم ذكر اسمي كمصدر

                    أما الموقع الذي ذكرت فلا آمرك و لا أنهاك
                    مدونتي
                    تغرب عن الأوطان في طلب العلا * وسافر ففي الأسفار خمس فوائد
                    تَفَرُّجُ هم ، واكتسـاب معيشــة * وعلم وآداب ، وصحبة ماجـد
                    لكن بعدها

                    لقرب الدار في الإقتار خيرٌ * من العيش الموسّع في اغتراب

                    تعليق


                    • #11
                      يادكتور ، أندلس في عام ٢٠١٠ ؟

                      هذه المدن والآثار لأهلها ، وسوف تبقى لهم

                      بطلوا أحلام ياجماعة .

                      تعليق


                      • #12
                        بطلوا أحلام ياجماعة .
                        ؟!؟؟!؟؟!؟!؟!؟!؟؟!؟!؟!؟؟!؟!؟!؟!؟؟!؟؟؟!؟؟!؟!؟؟!؟؟!؟؟ !؟!؟!؟!؟؟!؟
                        (لَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَفْرَحُونَ بِمَا أَتَوا وَّيُحِبُّونَ أَن يُحْمَدُوا بِمَا لَمْ يَفْعَلُوا فَلَا تَحْسَبَنَّهُم بِمَفَازَةٍ مِّنَ الْعَذَابِ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)
                        آل عمران 188
                        قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
                        {لا يشكر الله من لا يشكر الناس}
                        {من كان يؤمن بالله واليوم الآخر،فليقل خيراً أو ليصمت}

                        جميع المساهمات الحاملة لهذا التوقيع تخضع لرخصة وقف
                        أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يحسن من حال أمتي

                        تعليق


                        • #13
                          المشاركة الأصلية بواسطة لماذي؟ مشاهدة المشاركة
                          يادكتور ، أندلس في عام ٢٠١٠ ؟

                          هذه المدن والآثار لأهلها ، وسوف تبقى لهم

                          بطلوا أحلام ياجماعة .
                          إن شاء الله تعود لأهلها الحقيقيين

                          تعليق


                          • #14
                            المشاركة الأصلية بواسطة محمد.أمين مشاهدة المشاركة
                            إن شاء الله تعود لأهلها الحقيقيين
                            إن شاء الله يعود الحق لمجراه..
                            ولكن أهلها الحقيقين ليسوا العرب إذا أخذنا بعين الاعتبار التاريخ..
                            أما إن أخذناها من منطلق الأرض لمن يعمرها فهذا صحيح..
                            ولكن الآن من أهلها الحقيقيون ؟!!.. نحن؟؟؟؟؟

                            أرى الآن أن تبقى بأيدي الغرب فهذا أشرف..
                            Forbidden 403: This product is not available in your country
                            No! not any more
                            www.no403.net

                            تعليق


                            • #15
                              "إن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده و العاقبة للمتقين "
                              مدونتي
                              تغرب عن الأوطان في طلب العلا * وسافر ففي الأسفار خمس فوائد
                              تَفَرُّجُ هم ، واكتسـاب معيشــة * وعلم وآداب ، وصحبة ماجـد
                              لكن بعدها

                              لقرب الدار في الإقتار خيرٌ * من العيش الموسّع في اغتراب

                              تعليق

                              يعمل...
                              X