بدأت حملة جمع التبرعات، وأطلق المدير التنفيذي بيتر براون رسالته للمجتمع!

مؤسسة البرمجيات الحرة هي أول مؤسسة قامت للمنادة بحرية المستخدمين. أسسها ريتشارد ستولمن (مؤسس حركة البرمجيات الحرة) عام 1985 ونظمت منذ ذلك الحين ومولت وحمت تطوير نظام التشغيل غنو الذي يستخدم عشرات الملايين توزيعاته المختلفة اليوم.


تصدر المؤسسة أشهر تراخيص البرمجيات الحرة، منها
رخصة غنو العمومية ورخصة غنو العمومية الصغرى وتحدثها متى ما دعت الحاجة إلى ذلك وتقدم الدعم القانوني لم لديه استفسارات عنها وتتأكد المؤسسة أن موزعي نظام غنو (ومنه توزيعات غنو/لينكس) يلتزمون بمتطلبات شروط التوزيع بتقديم الحرية للمستخدمين.

تنظم المؤسسة أيضًا الحملات
التي توفر المصادر الغنية والمعلومات الوافية عن البرمجيات الحرة وأهميتها وعن أخطار التقنيات الاحتكارية كما تنظم مؤتمر التوعية بالبرمجيات الحرة السنوي، LibrePlanet.

من هناك كانت انطلاقة ثورة البرمجيات الحرة ونظام غنو/لينكس! إن كنت تستخدم نظام غنو/لينكس وإذا كنت تفضل العيش في عالم تملك فيه حرية فهم البرمجيات التي تستخدمها والتعلم منها وتحسينها وتشاركها وإذا كنت
تدعم أهداف المؤسسة، فأرجو أن تنضم الآن.

أسعد بأن أحمل بطاقة عضوية المؤسسة وأن أدعوك إلى القيام بالشيء ذاته، يمكن أن تقرأ
السبب الذي يدفعني لذلك.

يمكن أن تصبح عضوًا مقابل 5 دولارات شهريا (60 دولارًا سنويًا) إن كنت طالبًا، أو 10 دولارات شهرية (120 دولارًا سنويًا إن كنت موظفًا وستحصل في كلا الحالتين على
مزايا العضوية. يمكن أيضًا أن تقدم تبرعًا مقطوعًا بما تشاء.



[
خبر انطلاق الحملة من وادي التقنية]