إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أفضل توليفة لتقانات الويب لعام 2010

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أفضل توليفة لتقانات الويب لعام 2010

    لخص المهندس كفاح عيسى خلاصة خبرته في العام 2010 في مقالة عنونها "أفضل توليفة لتقانات الويب لعام 2010" شرح فيها أسباب تخليه عن جافا وغروفي وعودته لاستخدام php ونظام التشغيل الذي اختاره والتقنيات الجديدة التي يفكر في اعتبارها ودراستها.

    عرج في المقالة على مواضيع مثل Nginx و FPM و MongoDB و PostgreSQL وتمتد القائمة إلى كذا وخميسن تنقية أو مصطلح لم يغفل أن يضعها في ذيل مقالته

  • #2
    أفضل توليفة لتقانات تطوير تطبيقات الويب لعام 2010,كفاح عيسى

    بسم الله الرحمن الرحيم
    لم أعرف في اي قسم اضعها ,
    لكنها مقالة تستحق القراءة والنقاش ولا تنسوا قراءة النقاش في آخر المقالة
    المقالة للمهندس كفاح عيسى يتحدث فيها عن تجربته مع التقنيات المختلفة
    رابط المقالة في موقع أعجوبة
    أكثر ما اثار اهتمامي وإعجابي هو التالي (كل المقالة مهمة للغاية )
    خادم الويب

    كان ولا زال أباتشي، وحاولت كثيرا مع إنجن-أكس ذي السمعة الممتازة إلا أن محاولاتي لم تنجح، خاصة وأنه لا يدعم أتش تي أكسس ولا تعليمات الأباتشي التي تعوّدنا عليها وتعلّمناها على مدى السنين. ولكن يبقى إنجن-أكس الأرض التالية التي وضعت عيني عليها لأكتشفها، فقد استهوتني كثيرا فكرة اعتماده على تدفق البيانات اللامتزامن ، بدلا من فكرة الخيوط والعمليات في أباتشي والتي لا أحبّها كثيرا. وخاصة أيضا أنّني عرفت أن إنجن-أكس يعمل بوئام مع تقنية أف بيه أم في بي أتش بي والتي تمّ إطلاقها مع بي أتش بي 5.3.3 والتي تقدّم أفضل أداء مقارنة بي فاست سي جي آي أو مود_بي أتش بي.

    نظام التشغيل

    كان ولا زال نظام التشغيل الحُر والمفتوح المصدر فيدورا جنو\لينكس! فكفاءة عمل هذا النظام، ووثوقيته لا تقارن، بالنسبة لي، مع أي نظام آخر. أضف إلى ذلك معرفتي الطويلة والمُتراكمة في كل شبر منه وفي كل بُرغي وصمولة فيه. مكّنني كل ذلك، وخصوصا هذا العام إلى الوصول إلى مستويات قياسية في الأداء، حيث أنني أقوم بعد التنصيب الأوّلي بتجريد النظام من كافة التطبيقات والبرامج والحُزم، فيما عدا النزر اليسير والذي يلزم لتشغيل البيئة الأساسية بسطر الأوامر؛ وكل ما عدا ذلك أقوم بقطعه. انتهى بي الحال أن يستهلك النظام الخادم أقل من مئة ميغا بايت من الذاكرة، وأقل من واحد غيغا من القرص الصلب وعدد عمليات عاملة (نائمة في معظم الوقت) يقل عن الثلاثين. لن تُصدّقوا الأعاجيب التي فعلها هذا الإعداد، فمن جهة الأمان العالي، نتيجة عدم وجود أي تطبيقات غير مستخدمة (بالإضافة طبعا لإعدادات جدار النار آي بي تابلز ) إلى الأداء المذهل في ساعات الذروة. حيث أن خوادمي تقضي جُلّ وقتها تتفكّر في ملكوت الله، حتى في قمّة ساعات الذروة، فإنها لا تستهلك معدل حِمل ) أكثر من واحد!


    وأرجوا منكم قبل المشاركة قراءة هذا الكلام الذي ذكر في المقالة نفسها
    وأود أن ألفت الانتباه بأن الآراء في هذه المقالة تعبّر عن رأيي الشخصي البحت، و لا أقصد به إثارة النعرات بشأن التقانات و مقابلتها مع بعضها. وقد تكون التقانات التي لم أقم باختيارها أفضل من تلك التي اخترتها. لذلك أرجو المعذرة من أي شخص قد لا يُعجبه ما اخترت وما لم اختر.
    التعديل الأخير تم بواسطة عمر خرسه; الساعة 17-12-2010, 10:33 PM. سبب آخر: إ

    تعليق


    • #3
      تحديث

      قام المهندس كفاح عيسى بإضافة رأيه في الحوسبة السحابية في الموضوع نفسه

      تعليق


      • #4
        هذا هو الرابط الصحيح
        http://bit.ly/i0CA1O

        تعليق

        يعمل...
        X