إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مره أخرى ، الرخص (مفتوح وحر)

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [رأي] مره أخرى ، الرخص (مفتوح وحر)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كنت اتحدث مع احد اصدقائي عن الرخص وفجأة وجدته يخبرني ان Open Software يخبرك بانك يمكنك استخدام المنتجات المغلقة المصدر (برامج غير حرة او غير مفتوحة المصدر) كما جاء في البند التاسع وان الهدف هو عمل تطبيق قوي فاذا وجد هذا التطبيق القوي فلم لا نستخدمه واني حينما اخبر شخص ما الايستخدم مايكروسوفت فانا متعصب وان عدم استخدام ويندوز هو جزء من فكر free source .

    لا اخفيكم سرا هالني فهم صديقي للامر فهذا يهدم كل شئ من اساسه.
    اولا الرخص لاتخبرك ماذا تستخدم انت (اقصد المستخدم النهائي الذي لايطور ولكن يستخدم فقط) , ويندوز نظام مغلق لايوجد كود مصدري لايوجد حقوق لايوجد شئ سوي ان تستخدمه وكفي , لذا ان كان يعجبك هذا فانت وذلك , فنحن لانجبر احد علي اي شئ ولا نشين في احد , نحن نعرض سلعتنا (ان كان يصح تسميتها سلعة) ولك ان تاخذها او تتركها لا اجبار هنا.

    الرخص غالبا تهم المطور , انا مطور اطور تطبيق , اذا انا اهتم كيف سيكون تعامل الاخرين من الكود او ايا كان الذي قمتب عمله , لذا اختر الرخصة التي تناسبني,
    في هذا الاطار هناك فكرين اساسين فكر
    منظمة المصادر الحرة (Free Software Foundation) وهو اول من بدا في التفكير في الحرية (لكل شخص مفاهيمه للحرية , لاتعتقد ان لها مفهوم واحد) ويلخصها في الحريات الاربع , ان يتمكن المستخدم من تشغل التطبيق وتوزيعة ودراستة وتعديلة بدون ان تمنعه من فعل ذلك , لكن هناك شئ اضافي , يجب علي التطبيق الذي تستخدمه ان يكون كل شئ يستخدمه من مكتبات وغيرها(كل تطبيق يستخدم مكتبات عديدة فنادرا مايكتب اي شخص شئ من الصفر , بل تقريبا مستحيل ) حر ايضا ويخضع لنفس الشروط , واذا استخدمت حتي مكتبة واحده تتعارض مع المصدر الحر فلايعتبر حرا

    الفكر الاخر هو المصادر الفتوحة (Open Source) وهو يشترك مع فكر المصادر الحرة في كثير من الاشياء وكثيرون ينظرون له علي انك لك الحق فقط في النظر الي الكود لكن لا , لك حقوق كثيرة , تقريبا كل شئ حر يعتبر ومفتوح وتقريبا كل شئ مفتوح يعتبر حر لكن ليس كل شئ , فزوايا الاختلاف الكبيرة تتلخص في نقطتين:
    اولا : الفكر المفتوح المصدر يخبرك كمبرمج انك يمكنك تضمين مكتبات غير حرة في تطبيقك.
    ثانيا : الفكر الحر ينظر للامر علي ان له بعد اجتماعي , كلا الفكرين يريد انتاج تطبيقات قوية لكن الفكر الحر يٌغلّب البعد الاجتماعي والاخلاقي (الذي يكاد يكون مثالي) علي اهمية قوة التطبيق.

    لناخذ مثال اذا قمت بعمل تطبيق يعمل علي لينكس وليكن برنامج مرحبا بالعالم بلغة السي مثلا هل سيكون حرا ام مفتوح , هل اختار رخصة من الرخص المفتوحة ام رخصة من الرخص الحرّة , الاجابة اذا كان التطبيق (وهو في حالتنا يحقق هذا) لايستخدم اي مكتبات غير حرّة فهو تطبيق حر , وفي هذه الحالة هو يحقق هذا الشرط وهو فعلا حر

    لكن لو قمنا ببناء نفس التطبيق علي ويندوز , واستخدمنا به مكتبات من ويندوز (وبالطبع ستفعل static and dynamic linking) فهو اذن يستخدم مكتبات غير حرّة , اذن لايمكن ان يكون تطبيق حر , لكنه يمكن ان يكون مفتوح المصدر لانه كما اشرنا لامشكله ان يستخدم او يتضمن التطبيق المفتوح المصدر مكتبات (مثلا) غير مفتوحة المصدر.

    يجب ان نعرف ان كلا الفريقين ليسا اعداء ليس متضادين لكنهما في نفس الجانب في نفس المعركه ضد البرمجيات المملوكة.
    وكما تلاحظون نحن نتكلم عن المبرمجين هنا (الشخص الذي سيختار الرخصة) ولايتكلم عن المستخدم النهائي ليخبره ان يستخدم ويندوز (نظام غير حر وغير مفتوح اصلا) بل هدفه هو المصادر المفتوحة
    هدفهما معا الابتعاد عن البرمجيات الغير مفتوحة الغير حرّة (non-free)
    http://www.gnu.org/philosophy/open-s...the-point.html
    http://www.opensource.org/docs/osd
    http://en.wikipedia.org/wiki/Open_source
    http://www.gnu.org/philosophy/categories.html
    التعديل الأخير تم بواسطة مصعب الزعبي; الساعة 20-02-2015, 11:38 PM. سبب آخر: إملائي

  • #2
    مقالة مميزة و نضيف ان لينوس و اريك ريموند و لاري وال (بيرل) و جودو فان روسم(بايثون) و تيم اوريلي و ميجويل ...الخ من انصار فكرة المصادر المفتوحة ...
    Static files
    alyassen.github.io

    تعليق


    • #3
      أولا شكراً على المقال.
      كمستخدم آخير او المستخدم العادي أنا ابحث عن المجانية و ثم الحرية لا تهمني المصادر المفتوحة.
      و لكن كمبرمج / مطور مفهوم الحرية أكثر عمقا، أنا أريد أن أبرمج للويندوز و اللينوكس و الماك، ثم تأتي المجانية أن استخدم أدوات تطوير مجانية أو رخيصة على الأقل من لغة البرمجة إلى قاعدة البيانات، و ربما النظام المستخدم من قبل المستخدم العادي، هذه مشكلة معقدة و لكنه تم حلها من قبل البرامج الحرة أو المفتوحة المصدر أو أو مهما كان الاسم المستخدم، في النهاية أنا اسعى للتحرر من القيود.
      ما فاجأني في المواقع العربية هي القيود الجديدة التي بدأت بالظهور لتقضي على حريتي، و تحت اسم الحرية و تحت اسم المصادر المفتوحةـ كما هي العادة في الجنس البشري، تسمع الشعارات الرنانة في المقابل تحس بأنك تخضع تحت نير عبودية أخرى، و إن رفضت ذلك سوف تنال نصيبك من البهدلة (البهدلة= التقريع و الإساءة مع قلة الأدب).

      تعليق


      • #4
        شكرا على الطرح أحمد. سبق أن لخصت وجهة نظر مؤسسة البرمجيات الحرة (التي أتبنى موقفها هنا) في هذا التعقيب.

        المشاركة الأصلية بواسطة أحمد عربي مشاهدة المشاركة
        لكن لو قمنا ببناء نفس التطبيق علي ويندوز , واستخدمنا به مكتبات من ويندوز (وبالطبع ستفعل static and dynamic linking) فهو اذن يستخدم مكتبات غير حرّة , اذن لايمكن ان يكون تطبيق حر , لكنه يمكن ان يكون مفتوح المصدر لانه كما اشرنا لامشكله ان يستخدم او يتضمن التطبيق المفتوح المصدر مكتبات (مثلا) غير مفتوحة المصدر.
        أختلف معك هنا.

        إن نشرت البرنامج تحت رخصة تعترف بحريتها مؤسسة البرمجيات الحرة فسيكون الكود الذي كتبته حرًا، وإن نشرته تحت رخصة تعتبرها مبادرة المصادر المفتوحة مفتوحة المصدر فسيكون الكود مفتوحًا. معظم التراخيص التي توافق عليها مؤسسة البرمجيات الحرة تعترف بها مبادرة المصادر المفتوحة والفرق بين القائمتين ضئيل وفي بعض الرخص غير الشائعة.

        فلسفة البرمجيات الحرة قائمة على تخليص الناس من السلطة الجائرة التي وضعها بعض المبرمجين لأنفسهم ولذا فلن يتوافق استخدام ذلك البرنامج (الحر) على ويندوز مع الفلسفة الحرة، لا لشيء إلا لوجود المكتبات غير الحرة في الصورة (مرة أخرى، هذا لا يغير من حرية الكود نفسه).

        مشروع غنو (سمه قائد البرمجيات الحرة إن شئت)، ينتج تطبيقات تعمل على ويندوز منها إيماكس. كما يقول ريتشارد ستولمن:
        نحن نقبل ونضيف أكوادًا في برامج غنو تجعلها تعمل مع البرامج غير الحرة الشهيرة، ونوثّقها ونعلن عنها بطريقة تشجع مستخدمي الثانية على تثبيت الأولى، لا العكس.
        راجع أيضًا، مقالة "مأزق جافا".
        هذه المساهمة أرشيفية. لقد تركتُ هذا المنتدى. | مساهمتي تحت CC-BY-SA 3.0
        "أن نتقدم ببطئ في الاتجاه الصحيح أفضل من أن نركض في الاتجاه الخطأ"--ريتشارد ستولمن.

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة OsamaK مشاهدة المشاركة
          شكرا على الطرح أحمد. سبق أن لخصت وجهة نظر مؤسسة البرمجيات الحرة (التي أتبنى موقفها هنا) في هذا التعقيب.



          أختلف معك هنا.

          إن نشرت البرنامج تحت رخصة تعترف بحريتها مؤسسة البرمجيات الحرة فسيكون الكود الذي كتبته حرًا، وإن نشرته تحت رخصة تعتبرها مبادرة المصادر المفتوحة مفتوحة المصدر فسيكون الكود مفتوحًا. معظم التراخيص التي توافق عليها مؤسسة البرمجيات الحرة تعترف بها مبادرة المصادر المفتوحة والفرق بين القائمتين ضئيل وفي بعض الرخص غير الشائعة.

          فلسفة البرمجيات الحرة قائمة على تخليص الناس من السلطة الجائرة التي وضعها بعض المبرمجين لأنفسهم ولذا فلن يتوافق استخدام ذلك البرنامج (الحر) على ويندوز مع الفلسفة الحرة، لا لشيء إلا لوجود المكتبات غير الحرة في الصورة (مرة أخرى، هذا لا يغير من حرية الكود نفسه).

          مشروع غنو (سمه قائد البرمجيات الحرة إن شئت)، ينتج تطبيقات تعمل على ويندوز منها إيماكس. كما يقول ريتشارد ستولمن:


          راجع أيضًا، مقالة "مأزق جافا".
          اشكرك علي التعقيب , لكن لم اكن اتحدث عن الرخص بحد ذاتها فاغلب الرخص تقريبا حرّة وايضا مفتوحة لكن كنت اتكلم عن الهدف والقيمة من المشروع وليس الرخص بحد ذاتها
          هذا يهدف الي ايجاد تطبيق جيد لكنه يكون ملائم اكثر للاعمال (Business friendly) لكن الاخر هدفه الحرية للمستخدم اولا , اعتقد حتي ان هذا ما قاله ريتشارد في نهاية المقالة
          والمثال الذي طرحته كان تشبيه بسيط جدا لمأزق الجافا

          تعليق


          • #6
            بالمناسبة لكي يكون التطبيق حر , عليك ايضا تفقد المكتبات التي تستخدمها لايكفي ان تضع التطبيق نفسه تحت احد الرخص الحرّة

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة أحمد عربي مشاهدة المشاركة
              منظمة المصادر الحرة (Free Software Foundation) وهو اول من بدا في التفكير في الحرية (لكل شخص مفاهيمه للحرية , لاتعتقد ان لها مفهوم واحد) ويلخصها في الحريات الاربع , ان يتمكن المستخدم من تشغل التطبيق وتوزيعة ودراستة وتعديلة بدون ان تمنعه من فعل ذلك , لكن هناك شئ اضافي , يجب علي التطبيق الذي تستخدمه ان يكون كل شئ يستخدمه من مكتبات وغيرها(كل تطبيق يستخدم مكتبات عديدة فنادرا مايكتب اي شخص شئ من الصفر , بل تقريبا مستحيل ) حر ايضا ويخضع لنفس الشروط , واذا استخدمت حتي مكتبة واحده تتعارض مع المصدر الحر فلايعتبر حرا
              يبدو أن هناك سوء فهم للقضية. أظن ما تتحدث عنه هنا ليس معنى حرية البرمجيات بل هو مشابه لرخصة GPL وهي ليست الرخصة الحرة الوحيدة التي تعترف بها مؤسسة البرمجيات الحرة. هناك رخص حرة تسمح باستخدام مكتبات غير حرة (مثل LGPL التي أنشأتها مؤسسة البرمجيات الحرة). المصدر المفتوح هو نموذج تطوير يعتمد على جعل مصدر البرنامج مفتوحًا للجميع لتحقيق فكرة "الأعين الكثيرة التي تراقب النص البرمجي" مقابل نموذج التطوير الذي تتبعه شركات البرمجيات الامتلاكية والذي يعتمد على إخفاء مصدر البرنامج، في حين أن فلسفة حرية البرمجيات هي فكرة اجتماعية أكثر منها تجارية. شاهد هذه المقابلة لفهم الفكرة عن قرب.

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة Majid Al-Dharrab مشاهدة المشاركة
                يبدو أن هناك سوء فهم للقضية. أظن ما تتحدث عنه هنا ليس معنى حرية البرمجيات بل هو مشابه لرخصة GPL وهي ليست الرخصة الحرة الوحيدة التي تعترف بها مؤسسة البرمجيات الحرة. هناك رخص حرة تسمح باستخدام مكتبات غير حرة (مثل LGPL التي أنشأتها مؤسسة البرمجيات الحرة). المصدر المفتوح هو نموذج تطوير يعتمد على جعل مصدر البرنامج مفتوحًا للجميع لتحقيق فكرة "الأعين الكثيرة التي تراقب النص البرمجي" مقابل نموذج التطوير الذي تتبعه شركات البرمجيات الامتلاكية والذي يعتمد على إخفاء مصدر البرنامج، في حين أن فلسفة حرية البرمجيات هي فكرة اجتماعية أكثر منها تجارية. شاهد هذه المقابلة لفهم الفكرة عن قرب.
                مره اخري
                لا اتحدث هنا عن تعريف الرخص ولاشرح للرخص , بل اتحدث عن فكر free software وفكر open software كأهداف وايضا كقيمة
                انا لا اقارن هنا بين الرخص بل اقارن بين الافكار والاهداف لمجموعتين

                تعليق


                • #9
                  أعلم ما تتحدث فيه، ولكنك قلت أن البرنامج الحر لا يمكن ربطه بمكتبات غير حرة وهذا غير صحيح، وكذلك قول أن المكتبات الحرة لا يمكن أن تربط ببرنامج غير حر خاطئ ففلسفة البرمجيات الحرة تسمح بذلك في بعض الرخص، فمن غير المنطقي أن يكون ذلك مانعًا عن أن يسمى البرنامج حرًا.

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة Majid Al-Dharrab مشاهدة المشاركة
                    أعلم ما تتحدث فيه، ولكنك قلت أن البرنامج الحر لا يمكن ربطه بمكتبات غير حرة وهذا غير صحيح، وكذلك قول أن المكتبات الحرة لا يمكن أن تربط ببرنامج غير حر خاطئ ففلسفة البرمجيات الحرة تسمح بذلك في بعض الرخص، فمن غير المنطقي أن يكون ذلك مانعًا عن أن يسمى البرنامج حرًا.
                    بل صحيح , راجع مقال ريتشارد اللذي يتحدث فيه عن الفرق , ان كنت تريد الايجاز اقرا الجزء الأخير
                    http://www.gnu.org/philosophy/open-s...the-point.html

                    تعليق


                    • #11
                      انتظروا قليلا، على مايبدو هنالك سوء في نقل المعلومة للمستخدم العادي و الذي أنا واحد منهم، و على مايبدو أن هنالك انتقائية في نقل المعلومة، إلى الآن الفكرة غير مفهومة.
                      هنالك عدة نقاط
                      1 - فتح المصدر
                      2 - الحرية في النشر و التوزيع
                      3 - الحرية في التعديل على المصدر
                      4 - حرية نشر التعديلات
                      5 - المجانية
                      6 - حماية المبرمج الأصلي
                      7 - حماية المبرمجين المساهمين

                      و يمكنك اضافة المزيد من النقاط.
                      الأن في البرامج الحرة Free Software و البرامج المفتوحة المصدر Open Source
                      الأختلاف في الرخص و الاختلاف في الفلسفة يجب أن يتم النقاش على أساس كل نقطة و ليست مجملة معا.

                      أنا يهمني المجانية الآن و سأقفز إليها لأنها الاشكالية التي لدي، ماهي موقف كل من البرامج الحرة Free Software و البرامج المفتوحة المصدر Open Source من ناحية المجانية؟

                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة أحمد عربي مشاهدة المشاركة
                        بل صحيح
                        إذن بماذا تصف رخص BSD ورخصة MIT ورخصة LGPL وغيرها؟ توجد رخص حرة متساهلة تسمح باستخدامات لا تسمح بها رخص "الحقوق المتروكة" مثل GPL، وهي بذلك تشبه الملكية العامة (Public Domain)، وكلاهما في النهاية حر. هذه الرخص تعترف بها مؤسسة البرمجيات الحرة على أنها متفقة مع فلسفتها فكيف تقول غير ذلك؟

                        تعليق


                        • #13
                          المشاركة الأصلية بواسطة Majid Al-Dharrab مشاهدة المشاركة
                          إذن بماذا تصف رخص BSD ورخصة MIT ورخصة LGPL وغيرها؟ توجد رخص حرة متساهلة تسمح باستخدامات لا تسمح بها رخص "الحقوق المتروكة" مثل GPL، وهي بذلك تشبه الملكية العامة (Public Domain)، وكلاهما في النهاية حر. هذه الرخص تعترف بها مؤسسة البرمجيات الحرة على أنها متفقة مع فلسفتها فكيف تقول غير ذلك؟
                          هل قرات مقال ريتشارد ؟

                          تعليق


                          • #14
                            المشاركة الأصلية بواسطة zaher مشاهدة المشاركة
                            انتظروا قليلا، على مايبدو هنالك سوء في نقل المعلومة للمستخدم العادي و الذي أنا واحد منهم، و على مايبدو أن هنالك انتقائية في نقل المعلومة، إلى الآن الفكرة غير مفهومة.
                            هنالك عدة نقاط
                            1 - فتح المصدر
                            2 - الحرية في النشر و التوزيع
                            3 - الحرية في التعديل على المصدر
                            4 - حرية نشر التعديلات
                            5 - المجانية
                            6 - حماية المبرمج الأصلي
                            7 - حماية المبرمجين المساهمين

                            و يمكنك اضافة المزيد من النقاط.
                            الأن في البرامج الحرة Free Software و البرامج المفتوحة المصدر Open Source
                            الأختلاف في الرخص و الاختلاف في الفلسفة يجب أن يتم النقاش على أساس كل نقطة و ليست مجملة معا.

                            أنا يهمني المجانية الآن و سأقفز إليها لأنها الاشكالية التي لدي، ماهي موقف كل من البرامج الحرة Free Software و البرامج المفتوحة المصدر Open Source من ناحية المجانية؟
                            لادخل للمجانية هنا , قد يكون المنتج حر لكن غير مجاني

                            تعليق


                            • #15
                              لادخل للمجانية هنا , قد يكون المنتج حر لكن غير مجاني
                              أعرف، لكن أول ما يتم التعرف على هذا العالم يتم الدخول إليه من اغراء المجانية، يمكنك التجول في هذا الموقع و ترى هذا النوع من الترحيب.
                              و لكن الحقيقة غير ذلك مالم أكن مخطئا، بالنسبة للمستخدم العادي، بقية النقاط غير مهمة له و انا واحد منهم إذا لم تنسى ذلك.

                              النفطة ببساطة لو فرضنا أن المجانية ليست بهذه الأهمية يعني لو تحولت جميع البرامج الحرة و المفتوحة إلى مدفوعة الأجر، ماهو موقف هذه الفلسفة إذا؟.

                              تعليق

                              يعمل...
                              X