إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

المستخدم النهائي ومعادلة النجاح

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المستخدم النهائي ومعادلة النجاح

    المستخدم النهائي ومعادلة النجاح
    إعداد :محمد وسيم أبوزينة
    أقول مقتبساً :
    (تعلم وكن EU ثم أبدع كن متفائلاً كن متحمساً كن غيوراً على العلم.....) ستيف جوبز*

    *ستيف جوبز Steven-Jobs :مؤسس شركة Apple
    لم يكمل دراسته الجامعية ودرس فنون الخط وقد أسس هو وصديق له شركة آبل ثم طردته الشركة من عمله فقام بالعمل على المضاربة عليها فأرجعته إلى أحضانها .وهذه الكلمة هي جزء مقتبس من خطبته إلى خريجي طلاب هارفارد في السنة السابقة.


    المقدمة:
    لطالما كان المستخدم النهائي أو End-User والمبدأ الذي اعتمده كأساس أو كطريقة منهجية هي منهج حياتي لا مفر منه لطريقة النجاح المنشود.
    حيث إن الناس ينظرون إلى المستخدمين دون هوادة ولكن لا تفكير عميق للمعاني ولطالما رأينا التصنيفات من قبل الكثيرين في مجال هندسة المعلوماتية يصنفون المستخدمين و يقيمون حاجات السوق لهذه الفئة أم لا وكل تلك النظرات الاقتصادية لابد من تغيير لها فنحن لا ننكر دور الاقتصاد في مجال الحياة ولكن يجب علينا إدخال بعض مفاهيم الفلسفة ودمجها مع كل شيء حيث إن هذه المقالة هي مقالة فلسفية لا أكثر حيث إن الفلسفة هي على حسب تعريف اصحابها أنها علم ليضع الأسئلة والتساؤلات ولكن لا نضطر إلى الإجابة عنها في بعض الأحيان .
    ومن بين تلك كل المعادلات تبرز معادلة وإن كانت صغيرة بحجمها إلا أن لها أكثر من حل.ربما قد سمع البعض منكم بالمستخدم النهائي أو end user وهذا المستخدم رغم سذاجة بعض العقول وتبنيها لمبدأ التجربة ثم البرهان هو مبدأ قائم على كلمتين تلقين ثم إبداع للمعلمين الكل منا يستعمل الحاسب أو يعمل عليه كواجهة خلفية backend وهذا التعريف هو مصطلح شائع أو بديل على حسب قول البعض من التقنين technicians.كل هذا الكلام يدعونا إلى تعريف شامل أو شبه مفهوم إلى المستخدم النهائي حيث إن المستخدم النهائي هوكل مستخدم عادي وهو أكثر الأنماط من المستخدمين شيوعاً فهو المستخدم الذي يقوم بالعمل على البرنامج أو التطبيق المعين فقط لا غير دون إضافة أو زيادة في عمل الحاسب أي يمكننا تشبه عمله بمستهلك التقانات ثم الإبداع والتطوير مع الإضافة
    فمن سابع المستحيلات ان تجد شخص يستطيع تطوير برنامج إذا لم يكن هو بالمرتبة الأولى يعرف ماهية البرنامج و ماهي صيغه تطبيقي أو مكتبي كالdll ....
    ومن كل هذا نجد أن المصممين بمساعدة الكمبيوتر CAD هم مستخدمين نهائيين ومتصفحي الويبweb surfers وهواة الألعاب كل هؤلاء ما هم إلا مستخدمين نهائيين حيث إن مستخدمي الحاسب هم إما:
    مستخدمين نهائيين 2-مبرمجين و مطورين ومحللي نظم وكل ما يتعلق بالمنطق 3-الفنيين والدعم وغيرهم من المستخدمين
    فكل تلك الأقاويل و ما يتعلق بها من متاعب الأمور هو أمر محتوم علينا كمستخدمين العمل به وإن كانت كل تلك الحروف والكلمات واللكمات تعني لنا بعض الأفكار فهي ستهيئ لما بعد الكلام الذي سأتلوه بعد قليل.
    أما المبدأ الذي اعتمده المستخدم النهائي هو تعلم وكن متلقناً ثم ابدع هذا المبدأ ربما لم يسمع أحد عنه في مقالات الIT
    فقلما وجد أشخاص يأخذون الأشياء على انها أفكار ويحولونها الى أشياء ذات قيمة فمثلها مثل الصناعات ومن الجدير بالكلام عنه التحدث عن امثلة تؤيد هذه المقولات.
    أمثلة
    عندما تريد تعلم أي برنامج تصميم على سبيل المثال عليك أولاً ان تعرف مثلاً كيف تجعل الألوان والإضاءة مناسبة للصور ومن اجل هذا وجب عليك ان تكون متذوقاً فنياً لغيرك من الصور
    2-الأديب لا يصبح قادراً على إعطاء المحاججات بدون ان يكون قد تذوق الأدب وشهد على أدب الغير.
    3-الكاتب لا يستطيع ان يكتب كتباً مالم يقرأ لغيره من الكتب لمعرفة كيف تتم الكتابة ونمطها في الستنتاج والإستقراء وغيره...
    4-فنني الصيانة والدعم الفني هؤلاء لا يستطيعون معرفة الحلول وتزويدها ما لم يعرفوا قطع الآلة (سواء كانت حاسب أو موبايل او آلة لمعمل ما )و ماذا تنتج ثم معرفة كيفية عملها.
    طلاب جامعة دمشق للمعلوماتية Awake
يعمل...
X