إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

جنو/لينوكس - نظرة تاريخية

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • جنو/لينوكس - نظرة تاريخية

    السلام عليكم

    جنو/لينوكس - نظرة تاريخية

    لِينُكس أو لينوكس (بالإنجليزية: Linux) هو نظام تشغيل حُر مفتوح المصدر. يغلب استعمال لفظة "لينكس" ويقصد بها نظام التشغيل الكامل المكون من النواة والحزم و المكتبات المصاحبة لها، ويفضل البعض إطلاق اسم "جنو/لينوكس" على النظام ككل بدلا من "لينكس" فقط. بسبب ترخيصه الحر، يتمتع لينكس بدرجة عالية من الحرية في تعديل و تشغيل وتوزيع و تطوير أجزاءه، ويعتبر لينوكس من الأنظمة الشبيهة بيونكس ويصنف ضمن عائلة يونكس إلى جانب أنظمة أخرى بعضها تجاري وبعضها حُر كـ سولاريس وفري بي.إس.دي.

    بسبب الحرية التي يوفرها لينكس لكونه خاضعا لرخصة جنو العمومية (GPL) فقد فتح المجال للآخرين للتطوير عليه بشكل نجح في التأسيس لنظام تديره ملايين العقول وتساهم في تطويره، حتى أصبح يعمل على طيف عريض من المنصات تتراوح بين الخادمات العملاقة وأجهزة الهاتف الجوال، وتطورت واجهات المستخدم العاملة عليه لتدعم كل لغات العالم تقريبا، وبسبب كونه حر ومفتوح المصدر وسهولة تطويع وتغيير سلوك النظام، فإن سرعة تطوره عالية وأعداد مستخدميه تتزايد على مستوى الأجهزة الشخصية و الخادمات .

    يعتبر لينوكس من البرمجيات الحرة، ولينكس بكونه نظاما حرا لايعني بالضرورة كونه نظاما مجانيا إذ أن الجهة التي تريد البرنامج مسؤولة عن توفير الشفرة المصدرية للبرنامج ولكنها في نفس الوقت حرة في أن تبيع و تحدد سعر النسخة التي قامت ببناءها. تم إنتاج العديد من التوزيعات لنظام لينكس إذ قامت العديد من المجموعات بتجميع البرامج المفتوحة المصدر على هيئات مختلفة لتسهيل تركيب النظام وللوصول إلى أهداف مختلفة ، يستعمل البعض مصطلح إصدارات أو نكهات للإشارة إلى التوزيعات المختلفة إلي تتراوح استخدامها من الحاسوب المنزلي إلى الخوادم. لكل إصدار أو توزيع أو نكهة مميزات خاصة ولايمكن الجزم بأن إصدار معين هو أفضل من إصدار آخر فبعض التوزيعات يعتبر أفضل من قبل المتحدثين بلغة معينة وبعض التوزيعات مفضل من قبل المستخدمين الجدد.

    استنادا إلى سكوت غرانمان في مقالة نشرت في أكتوبر 2003 فانه يوجد فقط حوالي 40 فايروس[بحاجة لمصدر] يستطيع فرض نفسه على نظام لينكس وهو عدد قليل مقارنة بما يزيد عن 60 ألف فايروس للويندوز ، ويرى البعض أن قلة الفايروسات في لينكس سببه عدم إنتشار النظام عالمياً.

    اسم وشعار لينكس
    في البداية قرر لينوس تورفالدز أن يسمي نظامه باسم Freax و هذه الكلمة مكونه من Free و Freak و الحرف X و الذي يدل على يونكس ، لم يعجب هذا الاسم Ari Lemmke صديق لينوس تورفالدز الذي اقترح على تورفالدز ان يضع نسخه من لينكس على الانترنت و هو تكفل بحساب الـ FTP حيث قام بتسمية مجلد النظام بإسم Linux و الذي يقصد بها Linus Minix . تم اختيار البطريق شعارا لنظام لينكس بناء على اقتراح من لينوس تورفالدس نفسه في إحدى الرسائل التي أرسلها إلى إحدى القوائم البريدية. بعد اعتماد البطريق كشعار رسمي من أجل لينكس اقترح أحدهم أن يتم تسمية البطريق باسم Tux و الذي يُقصد به Torvalds Unix.

    مشروع جنو
    بدأ ريتشارد ستالمن مشروع جنو في 27 سبتمبر من العام 1983، لبناء نظام تشغيل حر بالكامل يوفر لمستخدمي الحاسوب حريتهم ويعفيهم من الاضطرار لاستخدام برمجيات محتكره تسلبهم حريتهم في تعديل وتطويع ومشاركة البرمجيات مع بعضهم البعض. بدأ المشروع في كتابة نظام التشغيل جنو تقريبا من الصفر عن طريق كتابة أدوات بديلة لأدوات نظام يونكس بحيث تستبدلها الواحدة تلو اﻷخرى حتى يكتمل نظام التشغيل. مع نهاية الثمانيات وبداية التسعينات كانت تقريبا كل المكونات الأساسية لنظام جنو قد اكتملت ماعدا النواة، فحتى ذلك الوقت لم تكن هناك نواة مكتملة لنظام جنو ولكن كانت هناك محاولات لا تزال في بدايتها لعمل نواة (والتي عرفت فيما بعد باسم هيرد) مبنية على النوية ماخ، لكن هذا استغرق وقتا طويلا جدا. هنا أتى دور نواة لينكس

    النواة

    في هذه اﻷثناء، عام 1991، بدأ تطوير نواة أخرى كهواية للطالب الفنلدي لينوس تورفالدز أثناء دراسته في جامعة هلسينكي في فنلندا. في البداية استخدم تورفالدز مينيكس على حاسوبه الشخصي، وهو نسخة مبسطة لنظام تشغيل شبيه بيونكس طورها البرفسور أندرو تانينباوم لتستخدم في تدريس تصميم أنظمة التشغيل. لكن تانينباوم لم يكن يسمح للآخرين بتطوير مينيكس، مما دفع لينوس لكتابة بديل له.

    في البداية كان من الضروري وجود حاسوب يعمل بمينكس لإعداد وتثبيت لينكس، كما كانت هناك حاجة أيضا لنظام تشغيل آخر ليقوم بتحميل وتشغيل لينكس. لكن بعد ذلك ظهرت محملات إقلاع مستقلة مثل LILO. تفوق نظام لينكس بسرعة على مينكس وظيفيا؛ طوع تورفالدز ومطوري لينكس الأوائل عملهم ليعمل مع مكونات جنو وأدوات بيئة المستخدم لعمل نظام تشغيل كامل الوظيفة وحر.

    حاليا، مازال تورفالدز يوجه عملية تطوير النواة، بينما تطور مكونات أخري مثل جنو بشكل مستقل (تطوير نواة لينكس ليس جزءا من مشروع جنو). تقوم مجموعات وشركات أخري بتوزيع هذه المكونات مع بعضها البعض على شكل توزيعات لينكس

    علاقة لينوكس بجنو
    مشروع جنو كان يهدف إلى إنشاء نظام تشغيل شبيه بيونكس ، و بالفعل بدأ العمل عليه في 1985 و تم برمجة العديد من الأدوات التي تخص نظم التشغيل مثل محررات النصوص و المجمّعات ، و في أواخر الثمانينيات كانت كل المكونات الرئيسية للنظام موجودة عدا نواة (علم حاسوب) و بالفعل بدأ العمل على المشروع الذي عرف فيما بعد باسم Hurd و لكن أخذت هذه النواة فترة طويلة من أجل برمجتها ، و بعد فترة قليلة من بدأ العمل في Hurd ظهرت نواة لينكس بصورة مستقلة عن مشروع جنو ، لكن المهتمين بالحصول على نظام حر متكامل بدأوا العمل على تطويع نواة لينكس لتعمل مع جنو ، و بالتالي اندمجت نواة لينكس و أدوات مشروع جنو لتكوين نظام تشغيل حر تماما وقابل للاستخدام بدون أي مكونات غير حرة.

    يقصد الناس غالبا بكلمة "لينكس" نظام التشغيل المتكامل الذي يحتوي على الواجهه الرسومية و البرامج الاخرى من المجمّعات و غيره ، و لكن في الحقيقه يفضل الكثير و خصوصا ريتشارد ستالمن إطلاق اسم جنو / لينكس ، لأن في الحقيقة لينكس عبارة عن نواة نظام تشغيل بينما تشكل أدوات جنو الجزء الأكبر من النظام وبدونها تصبح لينكس بلا فائدة تقريب

    لينكس ومينكس

    يعتقد البعض أن نواة لينكس مبنية على نظام التشغيل Minix و هذا غير صحيح حيث صرّح البرفسور اندرو تانينباوم أكثر من مرّة بأن نواة لينكس ليست مبنية على نظام مينكس ، و لكن في الحقيقة أن لينوس تورفالدز كان يستخدم مينكس أثناء عمله في برمجة الإصدارات الأولية من لينكس

    التطور والنضوج

    كان هناك عدة عوامل للاهتمام الذي ناله النظام في بدايته من قبل المطورين. منها الترخيص الذي كان يخصع له النظام. لكن العامل الأهم كان التكامل الذي حدث ما بين مشروع لينكس، ومشروع جنو. إذ أن لينكس وفر النواة التي يمكن أن تعمل فوقها المئات من برامج جنو. وكان الإتحاد ما بين لينكس وجنو ما أعطى نظام متكاملا، بكامل الأدوات والبرامج التي يحتاجها أي مستخدم في ذلك الوقت. عندما قام تورفالدز بكتابة لينكس في أول مرة كان يدعم معالجات 386 فقط و لا يمكن ترجمته برمجياً إلا من خلال نظام Minix ، ولكنه اليوم يدعم العديد من المعالجات والأجهزة، حتى أنه يستعمل حاليا في الأجهزة المحمولة والمدمجة، وكذلك فيما يخص قطع الحاسب والعتاد بكل أنواعه ، فقد تطور لينكس بشكل كبير جدا حتى أنه يفوق النظام المشهور مايكروسوفت ويندوزوذلك بفضل المتطوعين الذين يأملون بنشر نظام مفتوح المصدر ، غير احتكاري ، أما بأن الويندوز يدعم العتاد ، فأغلب العتاد الذي يتعرف عليه ، لا يكون تلقائيا بل ببرامج تابعة للقطع من الشركة المصنعة لها ، وقد بدأ عدد من الشركات في إرفاق معرف للينكس في القرص المدمج الملحق مع القطعة.

    يتمتع نظام لينكس بدرجة عالية من الأمن و الوثوقية . حتى أنه يستعمل في أكثر الأماكن حساسية ، مما زاد من دعم النظم له و انتشاره ، و دعم الشركات المنتجة للبرامج و الحلول له ، إذ أصبح من الممكن استعمال نظام قواعد البيانات اوراكل في لينكس ، كما أن مجموعة كبيرة من حلول الشركات المقدمة من IBM و HP ونوفل و غيرها أصبحت متوفرة و/أو مبنية على لينكس . لأن نظام لينكس يتطلب وجود صلاحيات لتنفيذ أي أمر وبسبب كون الفيروسات تقوم بتنفيذ أعمال محددة وبآلية معينة فإنه من الصعوبة أن يحصل الفيروس على صلاحية للقيام بعمل تخريبي هذا بالنسبة للفيروسات الموجهة لبرامج لينكس أما الفيروسات الموجهة للنواة فإنها تصادف مشكلة التطور المستمر للنواة.

    يدعم لينكس كما كبيرا من أنواع العتاد بل إنه يتفوق على كثير من الأنظمة الأخرى في هذه الناحية، فسرعة تطور لينكس تجعله يوفر دعما لقطع العتاد الحديثة جدا بصورة سريعة، كما أنه يدعم قطع العتاد شديدة القدم التي توقفت الكثير من الأنظمة الأخرى عن دعمها. لكن أحيانا يواجه لينكس مشاكل في دعم قطع العتاد التي لا يوجد وثائق تساعد علي كتابة دعم لها وتمتنع الشركات المصنعة لهذه القطع عن توفير دعم لها على لينكس مثل الكثير من المودمات الداخلية.

    يتميز لينكس بالثبات ونظام الأمن الأكثر إحكاما كما أنه توجد له بعض الإصدارات أو التوزيعات القابلة للعمل علي أجهزة مختلفة مثل أجهزة آي بي إم والمتوافقة معها وأجهزة ماكنتوش وأجهزة أميجا بل والأجهزة الكبيرة التي تعتمـد علي معالجـات RISC والمعروفـة بين النـاس باسـم الأجهـزة Mini / Mainframe . يحتوي نواة لينكس على كل المميزات الموجودة في أي نظام تشغيل ومنها أسلوب اشتراك معالج واحد بين وظائف مستقلة و متعددة وكذلك يسمح النواة باستعمال ممتد تكراري من ذاكرة الحاسوب والذي يسمى بالذاكرة التخيلية التي تؤدي إلى تحسين الأداء حيث يقوم قسم إدارة الذاكرة بتقسيم ذاكرة الحاسب الرئيسية إلى أقسام صغيرة للحد من مشكلة تشبع الذاكرة . لينكس نظام حساس لحجم الأحرف على خلاف أكثر الأنظمةِ فإن الأحرف الكبيرة والأحرف الصغيرة تشكل اختلافا كبيرا مع اليونكس

    إصدارت لينكس

    أصدر أول لينكس بإصدارة 0.01 على الشبكة بأواسط سبتمبر 1991، تبعتها الإصدارة 0.02 في 5 أكتوبر من ذات العام والتي وصفها لينوس بأنها قابلة للاستخدام ، الإصدارة 0.03 تبعتها بثلاثة أسابيع ، و بحلول ديسمبر كان الإصدار 0.10 قد رأى النور . كان لينكس لا يزال بسيط و بشكله المجرد . فلم يكن يدعم سوى أقراص AT الصلبة ، لم يكن له شاشة دخول بل كان يشغل الغلاف مباشرة . كانت النسخة 0.11 أفضل بكثير و كانت تدعم لوحة مفاتيح متعددة اللغات ، الأقراص المرنة ، VGA و EGA و Hercules و غيرها . تغير ترقيم الإصدارة مباشرة من 0.12 إلى 0.95 ثم إلى 0.96 واليوم تخرج إصدارات جديدة من لينكس بسرعة ، و يتم نشرها على صفحة kernel.org ، و الجيل الحالي من نواة لينكس يحمل الرقم 2.6 ، و لأرقام الإصدارات معنى حيث أن الخانة الأولى على أقصى اليسار تشير إلى رقم الإصدارة الرئيسي و الذي حمل الأرقام 0 و 1 و 2، و ظل يحمل الرقم 2 لفترة طويلة و حتى الوقت الحاضر ، و الخانة الثانية تشير إلى الجيل ، و عندما يتغير هذا الرقم تكون النواة قد خضعت لتغييرات جذرية ، و الجدير بالملاحظة أن الإصدارات المستقرة تحمل دوما عددا زوجيا في الخانة الثانية ، فالإصدارة 2.5.0 مثلا هي إصدارة تجريبية بحتة ، و هي مرحلة إنتقالية بين الجيل 2.4 و 2.6 . أما الخانة الثالثة و الرابعة فتشيران إلى تعديلات أقل جذرية ، تتمثل في تحسينات على النواة أو إضافة محركات أو غيرها، وقد يتبع اسم النواة rcX أو gitX أو pre في إشارة إلى إصدارات تحت التجربة أو طازجة من مخزن التغيرات أو برقعة.

    نطق وكتابة كلمة لينكس

    هناك اختلاف في المصادر العربية حول تلفظ وكتابة كلمة Linux فالبعض يستعمل كلمة لينوكس وآخرون يستعملون لاينكس أو لنكس، كما أن هناك خلافات على نطق كلمة "لينكس" بالشكل الصحيح ، لذا قام لينوس تورفالدز بتوفير ملف صوتي يَنطق به كلمة لينكس بالطريقة الصحيحة هنا، أي أن الصحيح أنها تُنطق: "لِينُوكْس". و ليست هذه المشكلة عند العرب فحسب ، بل هي موجودة أيضا عند الأوروبيين و الأمريكيين و غيرهم. والسبب في عدم الاتفاق على نطق كلمة لينوكس بطريقة واحدة في العالم كله هو ذاته الاختلاف في نطق كلمات مثل Hello من بلد إلى آخر من لغة إلى أخرى .الأمر الذي جعل لينوس تورفالدز (Linus Torvalds) يسجل بنفسه كيفية نطق لينوكس كي يحل هذا الإشكال و يضع حدًا للاختلاف. فعلى الموقع التالي يوجد ملفان صوتيان صغيران الحجم يقول فيهما لينوس بصوته

    * Hello، this is Linus Torvalds، and I pronounce "Linux" as "Linux" !.أولهما بالإنجليزية [1] والآخر بالسويدية [2] . فإن لينوس فنلدي الأصل كما هو معلوم إذا فالنطق الصحيح للكلمة هو: « لِينُوكْس » .. أو بالإنجليزية المبسطة «Leenooks» أو «Leen-nouks» وهناك تفصيل آخر حول هذا الأمر الطريف على الموقع التالي [3] وسبب الالتباس هو اعتقاد البعض أن اختيار « لينوس » لتسمية نظامه هي منحوتة من أول اسمه « لينـ..» + « ـيكس » آخر حروف كلمة من Unix أو Minix. وموضوع الخلاف هو في حد حروف النحت فإنه اختار التسمية نحوتة من اسمه إلى الحرف واو (و هو هنا حرف U بالإنجليزية) « لينـو» + الحرف الأخير من النظامين المذكورين « X » و الذي يعتبر وحده رمزا شهيرا. و هنا تبين خطأ من ينطقها: « لايـْـنِـيكس » أو « لاينوكس » أو « لـينـيكس ». و هذه مجرد معلومة عابرة للتصحيح فحسب ، و إلا فلا مشاحة في الاصطلاح ، فالمسمى في النهاية واحد ، لكن هذا تفصيل لمعرفة الاسم الأصلي و الصحيح من قبل منشئ ا

    لينكس و نظم الملفات

    * المرحلة الأولى: الإصدارات الأولى من لينكس كانت تستخدم نظام ملفات نظام التشغيل مينكس ، كان نظام ملفات مينكس محدوداً حيث لا يدعم أكثر من 64 ميجابايت كحد أقصى لحجم الملفات ، كما أن أكثر عدد من الحروف في أسماء الملفات كان 14 حرفا فقط ، لذا قرر البعض كتابة نظام ملفات جديد يتخلص من محدوديات نظام ملفات مينكس.

    * المرحلة الثانية: في عام 1992 تمت إضافة نظام الملفات Ext إلى نظام لينكس و بالفعل تم حل مجموعة من مشاكل نظام ملفات مينكس حيث كان يدعم هذا النظام الملفات التي حجما 2 جيجابايت كحجم اقصى و كان يدعم أسماء ملفات بطول 255 حرف ، و لكن رغم ذلك بقيت به بعض المحدوديات.

    * المرحلة الثالثة: نتيجة لمحدوديات نظام الملفات Ext تم كتابة نظام ملفات جديد و هو Xia و ظهرت نسخه جديده من Ext و هي Ext2 و التي كانت تعتبر تطويراً لـ Ext ، أما Xia كان مبنياً على نظام ملفات مينكس ، في بادئ الأمر كان Xia أكثر ثباتاً من Ext2 و بالتالي وسع انتشاره و كثر استخدامه ، أما بالنسبه لـ Ext2 تم العمل على تطويره و تحسينه إلى أن أصبح ثابتاً و أصبح أكثر نظم الملفات شهرة.

    التطبيقات
    استخدم لينكس تاريخيا بشكل أساسي كنظام تشغيل للمخدمات ، لكن كلفته الضئيلة و مرونته و شبهه بنظام يونكس جعله ملائما للعديد من التطبيقات لينكس حجر الأساس في تشكيلة برمجيات المخدم المدعوة "LAMP" و تشمل : (Linux، Apache، MySQL، Perl/PHP/Python) هذه الرزمة البرمجية حققت من الانتشار و الشعبية بين مطوري البرمجيات و تطبيقات الشبكة، كما أصبحت إحدى أهم المنصات الشائعة لاستضافة مواقع الشبكة.

    نتيجه كلفته الضئيلة و القدرة العالية على ضبطه و إعداده ، أصبح لينكس أحد أهم الأنظمة المضمنة ضمن مجموعات التلفزيونية و أنظمة الهواتف الخليوية و الأجهزة الالكترونية المحمولة . أصبح لينكس منافسا لنظام Symbian OS الذي وجد في العديد من أجهزة الموبايل ، لكنه لا يتمتع بقوة لأنظمة الأخرى مثل ويندوز سي.إي و بالم أو.إس على الجهزة المحمولة .
    اما الان فيتم تحضير اصدارت قوية لتنافس الانظمة السابقة

    ينتشر لينكس ( إلى جانب كونه نظام سرفرات ) أيضا كنظام تشغيل للحواسيب الفائقة supercomputer . في نشرة نوفمبر 2005 لأسرع 500 حاسوب فائق ، كان أسرع حاسوبين يعملان بنظام لينكس ، و من أصل الخمسمائة حاسوب ، 371 (74.2%) كانوا يعملون بنسخ مختلفة من لينكس ، سبعة من العشرة الوائل كانت تعمل أيضا بنظام لينكس.

    التوظيف

    جرى استقدام لينوكس في فترة مبكرة إلى تصاميم غير 80386 من إنتل التي صمم ليعمل عليها في الأساس، واليوم تعمل نواة لينكس على تشكيلة كبيرة من التصاميم تشمل عائلة معالجات إنتل وسبارك وباور بي سي، وعلى منصات تتراوح بين الأجهزة المحمولة وخوادم z9 الضخمة من IBM، وهو قابل للاستخدام لعديد من الأغراض ولتطبيقات متنوعة.

    لينكس كنظام تشغيل للخوادم

    بسبب توافق لينكس مع أنظمة أخرى من عائلة يونكس ، نمت معدلات استخدام لينكس كنظام تشغيل للخوادم بسرعة ، وجعل ذلك لينوكس مستخدما ومنذ فترة مبكرة في بيئة الخوادم مشغلا تطبيقات كخوادم الويب ، وقواعد البيانات والبريد ، وبذلك نما سوق لينكس بشكل مستمر وقوي كنظام تشغيل للخوادم.

    التوزيعات
    المقال الرئيسي: توزيعات لينكس

    تستعمل نواة نظام لينكس كجزء من مجموعة شاملة من النظام و تطبيقاته تدعى توزيعة "distro" ، كل توزيعة يتم بناءها و ترجمتها برمجيا و تجميعها من قبل أفراد أو شركات أو مجموعات مبرمجين يضمنونها اختياراتهم من البرمجيات و التطبيقات و نظام تثبيت النظام installer system إضافة لمنسق حزم Package Manager و عدة واجهات للمستخدم.

    يتم إنشاء التوزيعات بأهداف مختلفة منها دعم بعض معماريات الحاسب computer architecture ، او تطبيع النظام لمنطقة معينة او لغة معينة ، أو التطبيقات ذات الزمن الحقيقي إضافة للأنظمة المضمنة و غالبا تتضمن فقط برمجيات حرة.

    التوزيعات
    حاليا تتواجد هناك أكثر من ثلاثمائة توزيعة لينكس حول العالم يتم تطويرها بشكل دائم و تحديثها ، من ضمنها اثنا عشر توزيعة تلقى شعبية و رواجا كبيرين. [1] التوزيعة النموذجية تتضمن دوما نواة لينكس ، بعض المكتبات الحرة و الأدوات الضرورية ، نوافذ تعليمات يونكس Unix shell ، نظام النوفذة إكس و مجموعة بيئات سطح المكتب المرافقة للنظام مثل كي.دي.إي و جنوم مع آلاف البرمجيات و الحزم البرمجية من طقم المكتب إلى المترجمات compiler و محررات النصوص و بعض البرامج العلمية.

    الدعم الفني

    يتوفر الدعم الفني للينكس إما عن طريق خدمة مدفوعة الأجر تقدمها شركات تجارية وهنا تظهر مميزات البرمجيات الحرة؛ فتوفر المصدر يجعل مجال المنافسة مفتوحا للجميع وليس حكرا على شركة معينة - التي تملك المصدر - مما يعني تنوع في الخدمة وفائدة أكبر للمستخدم فيمكنه اختيار من يشاء حسب احتياجاته وارتياحه للخدمة المقدمة. أو دعم مجاني يوفره مجتمع لينكس والبرمجيات الحرة، عادة في المنتديات أو برامج المحادثة كالآى آر سي والمجموعات الإخبارية أو القوائم البريدية. كما توجد في أغلب المدن الكبرى بالعالم مجموعات مستخدمي لينكس التي عادة ما تقوم بتظيم نفسها لتقديم الدعم الفني لأعضائها وللمناطق المجاورة لها.

    نظام العمل للشركات التجارية التي تقدم الدعم للينكس يعتمد عادةً على نظام الدفع للدعم خاصة للمستخدمين من قطاع الأعمال حيث تقدم الشركات نسخ من توزيعاتها للأعمال التجارية تكون مدفوعة الثمن وتقدم حزم دعم وأدوات لإدارة عمليات التثبيت والمهام الإدارية للنظ

    تم تجميع المعلومات من عدة مصادر
    كمبادرة لاعطاء نظرة معمقة اكثر للنظام للاعظاء الجدد

    يرجى ملاحظة اني لست خبيرا
    وتنبيهي لوجود اخطاء في المقال
    فقد حاولت قدر الامكان بخبرتي البسيطة ان انقل المعلومات الصحيحة
    تحياتي
    من يريد توزيعات لينكس انا في الخدمة - سوريا - محافظة درعا
    [email protected]

  • #2
    اشكرك على المقالة الرائعه ، لم اكمل القراءه ،
    لكنها معلومات كتير مُفصله ومفيده ،، تم حفظها للعوده اليها مره اخره
    شكرا اخي الكريم ،،
    EncrYpted Just a Learner
    شبكة الذكر الحكيم
    لاتنسى ذكر الله....

    تعليق


    • #3
      ما شاء الله اخى مقالة رائعة بارك الله فيك
      تم الحفظ ....
      صمت فقالوا: كليل اللسان.. نطقت فقالوا: كثير الكلام
      حلمت فقالوا: صنيع الجبان ..ولو كان مقتدراً لانتـقـــم
      فأيقنت أني مهمـــــا أرد.. رضا الناس لابــد أن أذم

      تعليق


      • #4
        مشكور اخوي فارس على المعلومات القيمه هذي

        تعليق


        • #5
          الموضوع كله منقول من مقالة ويكيبيديا، لا أرى عدّة مصادر ولا شيء، كان من الأفضل أن تذكر المصدر مباشرة فويكيبيديا خاضعة لرخصة جنو للوثائق ولا تسمح بالنقل دون ذكر المصدر وتحت نفس الرخصة.

          تعليق


          • #6
            تم تجميع المعلومات من عدة مصادر
            مصدر المقال
            http://ar.wikipedia.org/wiki/لينكس

            ---
            * يمنع نقل أي موضوع من أي موقع أو مجلة دون الإشارة للمصدر
            Nothing Personal

            MP3 Quran
            openSUSE
            NEW ..Arab Geek.. NEW


            My LORD, help me to stay off from the bottom

            تعليق


            • #7
              تم تجميع المعلومات من عدة مصادر
              شكرا لنقل الموضوع المفيد .. ومافيها شي لو ذكرت المصدر + النقل هع
              :argeeleh:
              Twitter
              : @Linux4SA

              تعليق


              • #8
                حسسسسسسسسسسسننا
                طولو بالكم علي
                لو نظرتم الى جميع مواضيعي لن تجدو موضوع دون ذكر المصدر

                ولكن في هذا الموضوع يوجد معلومات رايت انها مغلوطة
                مثل :
                فقرة : استخدام سطح المكتب
                والسبب هو كون لينكس و غيره من مشاريع البرمجيات المفتوحة لم تصمم لتلائم سهولة الاستعمال التي يتطلبها غير المختصين و المبتدئين بالحوسب
                كما يوجد بعض المعلومات التي لم اعد اراها في نفس القسم :: لا ادري اين ذهبت ::
                مثل ان لينكس ليس بيئة خصبة للمبرمجين
                وان المبرمجين يفضلون وندوز في كتابت برامجهم لانه يعطيهم بيئة افضل
                فعلا لا ادري اين ذهبت :: صدق او لا تصدق ::

                ===============
                وبنائا على ذالك :
                قررت ان احذف بعض الجمل من المقال
                واذا وضعت المصدر علي ان انقل الموضوع كما هو

                تم تجميع المعلومات من عدة مصادر
                ربما كنت مخطا
                كان علي : اما ذكر المصدر او لا اذكر شيئا
                =================
                اما بالنسبة للموسوعة الحرة
                فلا اعلم ان القانون يجبرني على ذكر المصدر
                اذا كان الموضوع مخالفا
                فللادارة الحق في حذفه او تعديله

                تحياتي
                من يريد توزيعات لينكس انا في الخدمة - سوريا - محافظة درعا
                [email protected]

                تعليق


                • #9
                  موضوع جذبني ،،

                  قرأته ،، وانتصفت فيه تقريبا ،،

                  سأعود له ،، فقد يهمني كثيرا ،،


                  ألف شكر
                  LoYaL HeArT

                  تعليق


                  • #10
                    للعلم فقط مايكروسوفت تستأجر أشخاص للعبث في ويكيبيديا فلا تأخذها على محمل الجد قبل الرجوع إلى مصادر أخرى

                    بالنسبة لنقطة البرمجة في الأسئلة الأكثر تكرارا للغة بيرل (اللغة الأولى في التعامل مع النصوص) تجد هناك سؤال يقول ما هي أفضل بيئة IDE لتطوير برامج بيرل (يقصد السائل محرر نصوص ..إلخ) فكان الجواب أن لينكس هو أفضل بيئة للبرمجة وفي لينكس لن تحتاج إلى بيئة تطوير

                    وفي آخر إصدار من كتاب dietel المعروف بولائه لإمبراطورية الشر إلا أنه أصبح يضع شرحاً ل apache و GNU Debuger

                    تعليق


                    • #11
                      لاحظت امرا غريبا في ويكيبيديا
                      وهو ان اي شخص يتطيع تعديل اي موضوع حتى دون ان يكون مسجلا

                      الا يتيح ذالك مجالا كبيرا للتخريب !!!!!!!!!!!!

                      لماذا لا يتبعون نظام المنتديات - وهو التسجيل قبل النشر ؟؟؟؟؟؟؟؟
                      من يريد توزيعات لينكس انا في الخدمة - سوريا - محافظة درعا
                      [email protected]

                      تعليق


                      • #12
                        لأن هذه ويكيبيديا "الموسوعة الحرّة"، ولا تخش من التخريب، فكما يوجد مخربون يوجد من يلاحظون التخريب. وبالنسبة للأجزاء التي اختفت من المقالة أنا مسحتها لأنها كانت آراء شخصية لا مصدر لها، مخالفة سياسة الموسوعة.

                        تعليق

                        يعمل...
                        X